رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف: محافظو أمريكا خسروا سانتورم

صحف أجنبية

الخميس, 12 أبريل 2012 19:43
تليجراف: محافظو أمريكا خسروا سانتورمسانتورم
كتب-حمدى مبارز:

قالت صحيفة "تليجراف" البريطانية إن انسحاب المرشح الأمريكى المحافظ "ريك  سانتورم" من سباق انتخابات الحزب الجمهورى التمهيدية، يعد أكبر خسارة للتيار الدينى المحافظ فى أمريكا.

وقالت الصحيفة إن "سانتورم" الذى  فاجأ الجميع بأدائه الراقى الصادق فى المنافسة الذى انطلقت قبل أربعة اشهر، كان هو الأجدر على تمثيل الحزب الجمهورى فى السباق الرئاسى الأمريكى المقرر فى نوفمبر المقبل .
وأكدت أن "سانتورم" نموذج للصدق، واذا كان انسحب من السباق بعد أن حل ثانيا بعد رجل الاعمال "ميت رومنى"  فى انتخابات التمهيدية للولايات الامريكية التى جرت حتى الان ، فإن ذلك لا يعنى ان التيار المحافظ فى امريكا سيدعم المنافس

الاول حاليا "رومنى" ، ورغم تفوق "رومنى" وتقدمه على المرشحين الاخرين "نيوت جينجريتش" و"رون بول" ، الا ان رجل الاعمال "رومنى" حاكم ولاية "ماسسيوسيتش" السابق لم يقنع الامريكيين الكاثوليك المحافظين ، كونه ينتمى الى طائفة "المرمون" الدينية ذات المعتقدات الليبرالية الغريبة ، بالاضافة الى مواقفه من قضايا الاجهاض والزواج .
واشارت الى ان المحافظين الذين مكنوا "سانتورم" من الفوز فى 11 ولاية امريكية فى الانتخابات ، لن يقبلوا بـ "رومنى" بسهولة ، وهو ما يصب فى صالح الرئيس الديمقرا طى "باراك اوباما"
, واوضحت الصحيفة ان المحافظين يرون ان "رومنى" يتحدث عن القضايا الاجتماعية فى المؤتمرات فقط، ولكنه ليس له رؤية واضحة ومحددة تجاه تلك القضايا المهمة .
كما ان موقفه من ملف الرعاية الصحية، لا يرضى الكثيرين. وقالت الصحيفة ان هجومه على الرئيس "اوباما" ليس كافيا لجذب اصوات المحافظين. واشارت الى ان معظم العاملين فى مجالات الاسرة والطفل لا يميلون الى "رومنى"، ويعتبرونه ، بعيدا كل البعد عن قضاياهم الاجتماعية .
واوضحت الصحيفة ان كل من "جينجريتش" و"رون بول" اعلنا بقاءهما فى السباق حتى النهاية، وهو ما يعنى ان "رومنى" المتصدر حاليا ، والذى اكتسح معظم الولايات فى السباق الجمهورى واقترب من الحصول على  تأييد أكثر من نصف عدد المندوبين اللازم للحصول على ترشيح الحزب وهو 1144 مندوبا ، لازال يواجه تحديات، لأن فرص "جينجريتش" لاتزال قائمة.