رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز: إيران والعراق حليفان بعد سنوات العداء

صحف أجنبية

الخميس, 12 أبريل 2012 15:31
ف.تايمز: إيران والعراق حليفان بعد سنوات العداءنوري المالكي-أحمدي نجاد
كتبت-أماني زهران:

قالت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية في تقرير أعدته عن العلاقة القائمة حاليا بين العراق وإيران وكيفية التعامل بينهما: إنها تحولت من حالة الصراع المسلح إلى حقيقة ملموسة من الألفة والمودة.

وجاء تقرير الصحيفة نتيجة العلاقة الإيجابية التي يظهرها المشروع القائم في الطريق الجنوبي في العراق للحجاج لزيارة ضريح "الإمام على" والذي تقوم بتنفيذه شركة إيرانية.
ونقلت الصحيفة عن "مسافر محبوبة"، مسئول عن مشروع الضريح: "إن الحرب بين العراق وإيران كانت مجرد حرب

بين الحكومات، ليست حربا بين الأشخاص، ففي الواقع، أن الدولتين متقاربتان من بعضهما ليس فقط في تشابه الثقافات بل في المعتقد الديني أيضا".

ويُعتبر "نوري المالكي"، رئيس الوزراء العراقي الشيعي، مديناً لطهران التي ساندته في تشكيل حكومته الائتلافية، ولكنه أيضا حريص على الحكم الذاتي دون تدخل من أي من الدول الخارجية، واعترف دبلوماسي غربي أن حكومة "المالكي" ليست على مسافة

واحدة من جميع القوى السياسية المتنافسة فى العراق إنما تقوم بالانتقاء فى التعامل .
وقال بعض المحللين: إن نفوذ إيران السياسي والتجاري في العراق تعمق على مدى السنوات القليلة الماضية وسوف يستمر على الأرجح إلى أن يذهب إلى أكثر من ذلك.
وعلى الجانب الآخر، قال "منير محبوب"، عضو في لجنة الاستثمار الرسمية في النجف: إن حوالى 199 ترخيصا المفروض منحها من السلطات المحلية العراقية للشركات الأجنبية لم يذهب أي منها إلى شركات من إيران، حيث إن الشركات الإيرانية، تواجه العقوبات الدولية، كما انها تفضل العمل فى بيع السلع والخدمات، ولا يرغبون في الاستثمار.