رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت أحرونوت:

الرئاسة معركة بين الإسلاميين والفلول

صحف أجنبية

الأربعاء, 11 أبريل 2012 11:27
الرئاسة معركة بين الإسلاميين والفلول
كتب- محمود صبري جابر:

رأت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن تصريحات المرشح الرئاسى عن حركة الإخوان المسلمين، خيرت الشاطر، ضد ترشح عمر سليمان، رئيس مخابرات حسنى مبارك، هي دليل على أن الانتخابات الرئاسية المصرية تحولت إلى معركة بين القوة الصاعدة الجديدة في الدولة من الإسلاميين، وبين رجال مبارك من الفلول بما فيها الجيش والمخابرات.

منذ سنة لم يتصور أحد أن واحداً من رجال مبارك يمكنه الترشح للرئاسة، وكذلك الحال مع الإخوان المسلمين الذين وعدوا بأنهم لن يدفعوا

بمرشح منهم، لكن الصورة الآن باتت مغايرة تماماً لكافة التوقعات، مشيرة إلى أن كل من الطرفين بات يطرح توقعاته بشأن ما قد يحدث إذا فاز الطرف الآخر، وفقا للصحيفة.
وتابعت الصحيفة الإسرائيلية أن مرشح الإخوان، خيرت الشاطر، أعرب عن مخاوفه من تزوير الانتخابات، معتبرة تصريحاته دليل آخر على التوتر المتزايد بين حركة الإخوان المسلمين والمجلس العسكري ورجال الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وأضافت الصحيفة أن الشاطر، المخطط الاستراتيجي الأول للإخوان، قال إن تزوير الانتخابات من أجل انتخاب "مبارك جديد" قد يشعل فتيل ثورة جديدة، مؤكداً أن سليمان "لا يمكنه الفوز إلا إذا كان هناك فساد وتزوير" .
والشاطر، شأنه شأن سائر زعماء الإخوان المسلمين، يتحدث بشكل عام عن الصورة التي ستكون عليها مصر إذا فاز الإخوان بالرئاسة "دولة ذات ميول إسلامية"، مؤكدة أنه على الرغم من محاولات الإخوان المسلمين خلال الأشهر الأخيرة لتبديد مخاوف المسيحيين والمسلمين العلمانيين إلا أن الأخيرين مازلوا يرون أن صعود الإخوان إلى سدة الحكم قد يؤدي إلى المساس بحريات الفرد وحقوق المرأة، وفقا للصحيفة.