رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جلوبال بوست: الوضع السياسى المصرى ينذر بكارثة بيئية

صحف أجنبية

الاثنين, 09 أبريل 2012 16:04
جلوبال بوست: الوضع السياسى المصرى ينذر بكارثة بيئية

حذرت صحيفة "جلوبال بوست" الأمريكية في تقرير خاص من استمرار تردي الأوضاع السياسية في مصر والإقليمية بالنسبة للقارة الأفريقية مما يضعف قبضة مصر على مياه نهر النيل وهدد حصتها، الأمر الذي ينذر بكارثة مياه حقيقية عام 2025.

وأضافت الصحيفة أن مصر تمر بحالة من عدم اليقين السياسي في مرحلة ما بعد ثورة مصر مما يسمح للبلدان الشريكة لها في مياه النيل من انتزاع السيطرة المصرية على أطول نهر في العالم.
وحذر مسئولون وخبراء من أن استمرار استهلاك المياه بالمعدلات الحالية فى مصر ينذر بكارثة ربما بحلول عام 2025.
ومن جانبه، قال أندرو تشاب خبير بيئي، إن نقص الوعى لدى المزارعين يمثل تحديًا يجعلهم يقاومون التخلى عن زراعة محاصيل تستهلك كميات كبيرة من المياه مثل الأرز والتحول إلى محاصيل جيدة أخرى تعطى نفس العائد مع استهلاك أقل للمياه.
كما أن استمرار معدلات الاستهلاكات الحالية يعنى انتقال مصر خلال

ما بين خمس إلى عشر سنوات من نقص المياه إلى مرحلة الشح ثم الشح المطلق لتتساوى فى ذلك مع دول الخليج.
وأكدت الصحيفة أن الوضع المصري الحالي ينذر بكارثة بحلول عام 2025 يمكن أن تؤثر على الحياة الاقتصادية ومستويات المعيشة، وأن التلوث أخطر من ندرة المياه، بالنظر إلى أن مصر بها واحد من أعلى معدلات تلوث المياه فى العالم.
ويصل حجم المياه الملوثة نتيجة المخلفات المنزلية والصرف الصحى إلى 12 مليار متر مكعب سنويًا يتم ضخها فى البحر دون فائدة، وهو ما يعادل استخدام دول الخليج والأردن وتونس والجزائر والمغرب مجتمعة.