رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موقع إسرائيلى: الجيش المصرى فاشل

صحف أجنبية

الاثنين, 09 أبريل 2012 12:27
موقع إسرائيلى: الجيش المصرى فاشل
كتب- محمود صبري جابر:

على خلفية انفجار أنبوب الغاز الواصل بين إسرائيل ومصر مساء أمس للمرة الرابعة عشر على التوالي، زعم موقع "عنيان ميركازي" وبالعربية "أهم القضايا" أن كتائب الجيش المصري الجديدة فاشلة في تأمين سيناء.

واتهم الموقع قوات الجيش المصري بالإخفاق في الحيلولة دون تفجير أنبوب الغاز رغم تعزيزها بسبع كتائب، ملمحاً إلى أن الأسلحة الخفيفة المزودة بها القوات المصرية في سيناء لا يمكنها مجاراة المهام الجسيمة الملقاة على عاتقها من تأمين أنبوب الغاز والتعامل مع المهربين ومواجهة تنظيم القاعدة، على حد تعبير الموقع.
وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن أنبوب الغاز تم تفجيره 14 مرة منذ سقوط

الرئيس المخلوع حسني مبارك، مؤكداً أن التفجيرات تسببت في خسائر كبيرة للمواطنين في إسرائيل بسبب غلاء أسعار الكهرباء، فضلاً عن الضرر البيئي الكبير بسبب التلوث الناجم عن استخدام الفحم والمازوت بدلاً من الغاز.    
وأضاف الموقع أن إسرائيل سمحت لمصر في الأسبوع الماضي بتعزيز قواتها في شبه جزيرة سيناء بـ 7 كتائب من أجل حماية أنبوب الغاز، وبالرغم من ذلك فشلت قوات الجيش المصري في إحباط محاولة التفجير أمس.
وتابع الموقع، بأسلوب ينم عن الاستغراب، بأن تلك الكتائب المسلحة بسلاح خفيف
فقط من المفترض أن تواجه عناصر تنظيم القاعدة المتمركزة في شمال سيناء، على حد زعم الموقع، فضلاً عن التعامل مع المهربين!!!.
وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية قد أكدت اليوم أن جيش الاحتلال الإسرائيلي عزز مؤخراً قواته على الحدود مع مصر وزودها بذخيرة فتاكة على خلفية التحذيرات من عمليات اختراق لحدودها وبسبب المخاوف من الخلايا الإرهابية التي تعمل في سيناء، مشيرة إلى أن تلك النظومات "الفتاكة" هي عبارة عن رشاشات ثقيلة وآلية تسمح بالرصد والمراقبة وإطلاق النار على مسافات طويلة، وهي نفس الأسلحة التي تستخدمها إسرائيل في المناطق الحدودية مع لبنان وفي غزة.
وفي سياق منفصل، أكد مسئولون كبار بجيش إسرائيل اليوم لموقع "واللا" الإسرائيلي أن إسرائيل لن تقدم على أي عملية في الأراضي المصرية حتى لو رصدت خلية إرهابية هناك.