رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد انفراد البوابة فى نشر تهديدات "جيش إسرائيل" أمس...

جيش إسرائيل ينفى إجراء عمليات عسكرية بسيناء

صحف أجنبية

الاثنين, 09 أبريل 2012 11:59
جيش إسرائيل ينفى إجراء عمليات عسكرية بسيناءسليمان وباراك
كتب- محمود صبري جابر:

في أعقاب التلميحات والتهديدات الأخيرة بإمكانية تنفيذ إسرائيل لعملية عسكرية في سيناء، والتي انفردت في نشرها بوابة الوفد الإلكترونية أمس نقلا عن الموقع الرسمي للجيش إسرائيل (Israel  defense).

أكد موقع "واللا" الإخباري اليوم نقلا عن مصدر عسكرى مسئول بجيش إسرائيل نفيه للخبر الذي أثار الأوساط المصرية، وهدد باندلاع أزمة سياسية ودبلوماسية بين البلدين.
وزعم "جيش إسرائيل" أمس أن المخربين في سيناء يستغلون حساسية إسرائيل تجاه العلاقات مع مصر ويطلقون الصواريخ من سيناء على إيلات الأمر الذي قد يدفع تل أبيب للقيام بعملية رادعة في سيناء-.
وبدأت اليوم إسرائيل في بث رسائل مطمئنة لمصر للحيلولة دون حدوث أزمة سياسية أو دبلوماسية، حيث أكد مسئولون كبار بجيش إسرائيل اليوم لموقع "واللا" الإسرائيلي أن إسرائيل لن تقدم على أي عملية في الأراضي المصرية حتى لو رصدت خلية إرهابية هناك.
وتساءل موقع واللا: كيف إذا ستواجه إسرائيل إطلاق

الصواريخ على جنوب إسرائيل من الأراضي المصرية؟
أجاب عن هذا السؤال مصدر عسكري مسئول بالجيش الإسرائيلي، والذي أكد أنه حتى في الحالات التي سيرصد فيها الجيش الإسرائيلي خلايا إرهابية تستعد لإطلاق النار على جنوب إسرائيل "لا يوجد موافقة بإطلاق النار على منصات الصواريخ في أراضي سيناء".
وأضاف الموقع أن الجيش الإسرائيلي يتخوف من عدم وجود أوامر واضحة في حال رصد مخربين في أراضي سيناء قبل إطلاقهم الصواريخ، الأمر الذي سيجعل الجنود في أزمة حقيقية، مشيراً إلى أن مسئولي الجيش أكدوا أنه "لا يوجد أي نية لإطلاق النار على خلايا إطلاق الصواريخ حتى لو رأيناها بأعيننا، لأننا لم نصل إلى هذا الوضع بعد. لكن إذا استمر إطلاق الصواريخ على إسرائيل من سيناء، سيتطلب منا
ذلك إعادة تقييم الوضع على نطاق أوسع. وفي الوقت الحاسم، سوف نتوجه للمصريين وربما نمارس ضغوط عليهم بواسطة الأمريكان... مدينة إيلات لا يمكنها تحمل هجمات إرهابية من هذا النوع".
وتساءل الموقع الإسرائيلي مرة أخرى: هل يمكن الاعتماد على النظام المصري في وضعه الحالي؟
ونقل الموقع عن مسئولين بجيش إسرائيل قولهم بأن "التنسيق مع الجيش المصري والحكومة المصرية لازال جيداً جداً"، مؤكداً أن إسرائيل لم ترسل أية رسائل تهديد لمصر على خلفية إطلاق الصواريخ "نحن لسنا في وضع يمكننا فيه مطالبة مصر بعملية مكثفة. لكننا لا نشعر بالرضاء عن الطريقة التي يعملون بها في سيناء ضد خلايا الإرهاب"، على حد زعم المسئول الإسرائيلي.   
وبحسب الموقع الإسرائيلي، أعرب المسئولون في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عن تمنيهم بفوز عمر سليمان، رئيس المخابرات السابق، والذراع الأيمن للرئيس المخلوع حسني مبارك-على حد تعبير الموقع- بانتخابات الرئاسة المصرية، مشيرين إلى العلاقات المتشعبة لسليمان في إسرائيل، لاسيما مع وزير دفاع إسرائيل إيهود باراك ورؤساء القيادات الأمنية السياسية الإسرائيلية، فضلاً عن  العلاقات الوثيقة مع قائد سلاح الجو الإسرائيلي الجديد، اللواء أمير أشيل منذ أن كان رئيساً لشعبة التخطيط.