رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واللا: التجسس الإسرائيلى سينشط فى سيناء

صحف أجنبية

الأحد, 08 أبريل 2012 13:01
واللا: التجسس الإسرائيلى سينشط فى سيناءالحدود المصرية الإسرائيلية
كتب- محمود صبري جابر:

في ضوء ما تردد حول اعتزام مصر تعزيز القوات العسكرية في سيناء، أكد موقع "واللا" الإسرائيلي أن حكومة إسرائيل لم توافق ولن تسمح بتعزيزات مصرية في سيناء، ونقلت عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن "الأنباء بشأن موافقة إسرائيل على إضافة قوات مصرية في سيناء ليست سليمة"، مضيفا أن أنشطة التجسس الإسرائيلى ستنشط في سيناء، لمواجهة ما وصفته بالإرهاب فى شبه الجزيرة.

وأكد الموقع أن السلطات المصرية لم تتطالب إسرائيل بالموافقة على إدخال مزيد من القوات إلى سيناء إضافة إلى القوات التي تمت الموافقة عليها منذ قرابة ستة أشهر في إطار الحملة التي

قام بها الجيش المصري في سيناء.
وزعمت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أن عملية "النسر الذهبي" التي قامت بها القوات المصرية منذ قرابة ثمانية أشهر ضد ما وصفته بأوكار الإرهاب والعشائر البدوية، والتي ألحقت ضرراً جسيماً بقوات حفظ النظام المصرية في شبه جزيرة سيناء، لم تؤد إلى تغيير حقيقي ولم تحقق نتائج عملياتية، مؤكدين أن إسرائيل سمحت للمصريين، خلافاً لاتفاقية كامب ديفيد، بدخول أربع كتائب، إلا أن المصريين استخدموا ثلاث كتائب فقط. 
وكان المسئول المصري عن الأمن في سيناء، اللواء
صلاح المصري، قد قال بالأمس إن وزارة الداخلية المصرية أصدرت تعليمات بإرسال قوات حاشدة لشمال سيناء، والتي تضم 150 ضابط شرطة من القوات الخاصة، ترافقهم عشرات المدرعات لتأمين المدن والطرق الرئيسية، مشيراً إلى أن إسرائيل وافقت على دخول سبع كتائب جيش لسيناء لاستعادة السيطرة الأمنية في سيناء، وتدعيم السيادة والتواجد الأمني، وتأمين أنبوب الغاز الواصل لإسرائيل والأردن، وحمايته في ضوء نية العناصر الإرهابية المساس به.
وأكد "واللا" أنه رغم نفي المسئولين الإسرائيليين، أكد مصدر أمني إسرائيلي أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية ستنشط في مجال التجسس على الحدود المصرية بسبب إطلاق صاروخي جراد على مدينة إيلات، بناء على تعليمات رئيس أركان إسرائيل ب"ني جنتس" بتعزيز جمع المعلومات الاستخبارية على امتداد الحدود المصرية لرصد الأنشطة الإرهابية، على حد تعبير الموقع.