رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زى نيشن:

الأمريكيون ساخطون على طرح120ألف وظيفة فقط فى مارس

صحف أجنبية

السبت, 07 أبريل 2012 17:54
الأمريكيون ساخطون على طرح120ألف وظيفة فقط فى مارس
كتب-عمرو أبو الخير:

تسببت تقارير العمل الرسمية الصادرة عن الإدارة الأمريكية لشهر مارس والتي أعلنت عن توافر عدد 120 ألف فرصة عمل، في حالة استياء للشعب الأمريكي غير الراضي عن هذا العدد المحدود من الوظائف، وهو ما عبرت عنه مجلة "زي نيشن" الأمريكية بأنه جاء على خلاف توقعات المحللين.

وذكرت الصحيفة أن الشعب الأمريكي ساخط على هذا العدد لأنه لا يتماشى مع معدل نمو السكان وإن كان يساهم في انخفاض معدلات البطالة بنسبة 8,2% .
وأشارت التقارير الصادرة عن وزارة العمل لشهر يناير الماضي، إلى إتاحة 243 ألف فرصة عمل و227 ألف

فرصة أخرى خلال فبراير الماضي، وكانت توقعات المحللين والشعب الأمريكي أن تتزايد عدد فرص العمل المطروحة لشهر مارس، إثر تعافي الاقتصاد الأمريكي مؤخرا، والذي يتيح توفير من 250 ألف إلى 300 ألف وظيفة شهريًا، وليس 120 ألف فقط.
من جانبها تعاطفت المجلة مع التقرير الحكومى موضحة انه من المنطقي ألا تضخ الحكومة الكثير من المخزون المالي في شهر واحد بالرغم من المؤشرات الإيجابية التي حدثت مؤخرًا، مضيفة أن الانتعاش يسير ببطئ إلى الأمام ويحتاج
إلى دفعة قوية ليحدث تعافي تام في الاقتصاد الأمريكي، وبناء عليه فإن الحكومة تحتاج لاتخاذ تدابير تحفيزية جادة.
وتتسائل الصحيفة عن ماهية تلك التدابير أو كيفية تطبيقها في ظل سيطرة الحزب الجمهوري على زمام الأمور في البيت الأبيض حتى نهاية هذا العام على الأقل، وأنه من المستحيل التفكير في أي خطط تحفيزية أو حتى وظائف إضافية جديدة، على حد تعبيرها.
ومن جانبهم، صرح مسئولوا مجلس الاحتياطي الفيدرالي بأنه لن تكون هناك أي وظائف إضافية في الوقت الراهن.
وفي نفس السياق، قال روبرت بروسج، أحد أعضاء منظمة "حملة من أجل مستقبل أمريكا": "دق ناقوس الخطر بصدور تقرير عدد الوظائف في شهر مارس، وينبغي علينا التحرك قبل فوات الأوان والعمل على خفض أشكال العجز وتقليص السياسات النقدية."