رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالرغم من جهودهم لطمأنة الغرب..إسرائيل اليوم:

الإخوان خطر على إسرائيل وأوروبا

صحف أجنبية

السبت, 07 أبريل 2012 10:03
الإخوان خطر على إسرائيل وأوروباخيرت الشاطر
كتب- محمود صبري جابر:

رأت الصحيفة الإسرائيلية "إسرائيل اليوم" أن وصول الإخوان المسلمين إلى سدة الحكم في مصر سيكون له تداعيات خطيرة على أمن إسرائيل وأوروبا، مؤكدة أن قيادة الحركة ستعمل على نشر الأيديولوجية الإسلامية الأصولية في أوروبا كلها، بالرغم من التعامل الليبرالي للإخوان المسلمين مع القوى العربية والغربية، مؤكدة أن الإخوان ضرر جسيم بدول أوروبا ويساعدون على تعاظم قوة الحركات التي تتآمر على الغرب- على حد تعبير الصحيفة.

وتحت عنوان "بين تولوز والقاهرة"، أشارت المحللة الإسرائيلية "دوريت جولد" إلى أن قوات الأمن الفرنسية اعتقلت في الأسبوع الماضي 19 ناشطاً إسلامياً راديكالياً، مؤكدة أن حملة الاعتقالات شملت مدينة تولوز التي قتل فيها الجزائري محمد مراح الحاخام اليهودي يوناتان سندلر وثلاثة من تلاميذه.
وتابعت "جولد" بأن حكومة فرنسا اقترحت منع دخول رجال الدين الراديكاليين من مصر والسعودية وفلسطين، وعلى رأسهم

زعيم حركة الإخوان المسلمين العالمية الشيخ يوسف القرضاي، والذي كان من المقرر أن يشارك في مؤتمر المنظمات الإسلامية في فرنسا(UOIF).
وأضافت "جولد" أن ساركوزي ذاته أشار إلى الأيديولوجيات الخطيرة الراسخة في عقول الجيل الإسلامي الشاب في فرنسا كأحد أسباب التوجه العسكري الإسلامي في فرنسا، وتابعت بأن إحدى الخطوات الأولى التي اتخذها ساركوزي في أعقاب هجمات تولوز هي قرار محاكمة كل من يتردد على مواقع الإنترنت الجهادية أو الذين يسافرون للخارج لاعتناق آراء إسلامية راديكالية.   
وأكدت المحللة الإسرائيلية أن إسرائيل تنظر إلى الإخوان المسلمين في مصر والشرق الأوسط بعين الخطورة، لأن تلك الحركة تدير شبكة من الفروع النشطة في العواصم الأوروبية الكبرى، مشيرة إلى أن مشكلة أوروبا
الآن هي ميلها إلى التقليل من أهمية العداء الشديد الذي يناصبه الإخوان المسلمين للدول الأوروبية التي تستضيفهم، متجاهلين شعارهم الأساسي "الجهاد سبيلنا، والموت في سبيل الله غايتنا". 
وأضافت "جولد" أن الغرب لا يولي اهتمامه أيضاً بالتطلعات التوسعية للإخوان المسلمين في الغرب متجاهلين ما قاله مؤسس حركة الإخوان المسلمين، حسن البنا: "نحن نريد رفع راية الإسلام في الأندلس وأشبيلية والبلقان، وسواحل إيطاليا، وجزر البحر المتوسط، فكلها مستعمرات إسلامية يجب إعادتها إلى حضن الإسلام".
وتابعت أن حركة الإخوان المسلمين في مصر أعلنت في نهاية الأسبوع الماضي عن ترشيح نائب المرشد العام للحركة خيرت الشاطر، مشيرة إلى أن وصول الإخوان لكرسى الرئاسة في مصر ستكون له تبعات كارثية على أمن إسرائيل وأوروبا على حد سواء، حيث سيعمل الإخوان على نشر الأفكار الأيديولوجية الإسلامية الراديكالية في أوروبا كلها.
وحذرت الكاتبة الإسرائيلية من الرؤية الليبرالية إزاء قفز الإخوان على السلطة في مصر، مؤكدة أن تحركا كهذا سيلحق ضرراً جسيماً بأوروبا بسبب تعاظم قوة الحركات التي تتآمر على أمن واستقرار أوروبا، على حد تعبير الكاتبة.