رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل اليوم:

الإخوان يهددون العسكرى بإشعال الشارع

صحف أجنبية

الخميس, 05 أبريل 2012 11:27
الإخوان يهددون العسكرى بإشعال الشارع
كتب- محمود صبري جابر:

أكدت الصحيفة الإسرائيلية "إسرائيل اليوم" أن جماعة الإخوان المسلمين تهدد المجلس العسكري بإشعال الشارع المصري في حال عدم تسليم الحكم للسلطة المنتخبة، التى استولى عليها الإخوان.

وقال المحلل الإسرائيلي "د. ليعاد بورات" في مقالته بالصحيفة إنه بعد الفوز غير المسبوق للإخوان المسلمين في إطار الانتخابات البرلمانية بمجلسيها الشعب والشورى، زادت نسبة التوتر بين الحركة والمجلس العسكري، حيث يطالب الإخوان بتجسيد إرادة الشعب ونقل الصلاحية إلى الهيئات المنتخبة، بينما يأبى المجلس العسكري التخلي عن الصلاحيات التي اكتسبها بعد خلع الرئيس السابق مبارك. 
وأضاف الكاتب أن الإخوان تحلوا فيما سبق بضبط النفس والتعقل في التعامل مع المجلس العسكري، إلا أنهم باتوا يرددون الآن تحذيرات واضحة، بما في ذلك تحذير العسكري من أنه إذا لم يسلم

السلطة للمؤسسات المنتخبة فإن الإخوان لن يترددوا في إشعال الشارع المصري، مشيراً إلى أن اختيارهم المهندس ورجل الأعمال الشاطر كمرشح للرئاسة يمثل استمراراً لسلسلة التهديدات، حيث إن الشاطر هو رمز إخواني يجسد ثمن التضحية الذي لديهم استعداد لدفعه في صراعهم ضد النظام من أجل احترام ارادة الشعب وتنفيذ الإجراء الديمقراطي.
وأضافت أن ما قيل عن "الشاطر" في الآونة الأخيرة أنه براجماتي نفعي معتدل (إن جاز التعبير) هو مجرد هراء، مؤكدة أن نظرة للوراء بطريقة "الفلاش باك" ستصل بنا إلى نتيجة واحدة هي أن الشاطر مقاتل إسلامي ذو آراء متشددة، مبرهنة على ذلك بأنه خالف القانون المصري
أكثر من مرة في صراعه من أجل الدفع بأهداف الإخوان المسلمين.
وأشار الكاتب إلى أن المصريين ينظرون إلى الشاطر باعتباره رجلا متدينا، مثقفا في عدة مجالات، يتمتع بكاريزما، مجتهد ولديه مبادئ، مشيراً إلى أن هذه هي الصورة التي يروجها الإخوان للشاطر بالمقارنة مع بعض ضباط الجيش المصنفين كبقايا النظام السابق "البغيض"، على حد تعبير الكاتب.
وأضاف الكاتب الإسرائيلي أن الإخوان توصلوا إلى نتيجة مفادها أن الدفع بمرشح للرئاسة من شأنه أن يعمل في صالحهم فقط ويضمن لهم استمرار نقل الصلاحيات، مشيراً إلى أن هذه الخطوة محسوبة للغاية ومن شأنها تمهيد الطريق لهم للقفز على السلطة في مصر.
وتابع الكاتب أن الإخوان يتهمون العسكري بعرقلة تشكيل تأسيسية الدستور، وكذلك يزعمون أن ضباط الجيش لا يسمحون بتشكيل حكومة ائتلافية، وكلا الأمرين من صلاحيات البرلمان الذي يحظى فيه الإخوان بأغلبية، فضلاً عن رئاسة سعد الكتاتني لمجلس الشعب، وهو معروف بأسلوبه الحاد والناقد ضد النظام، على حد وصف الكاتب.