رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت: الإخوان يلهثون وراء الكراسى

صحف أجنبية

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 12:33
يديعوت: الإخوان يلهثون وراء الكراسى
كتب- محمود صبري جابر

رأت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن حركة الإخوان المسلمين التي نحتت على رايتها المرفوعة مبادئ الفصل بين الدين والدولة تلهث الآن وراء الوزارات والكراسي وليس العدالة الاجتماعية، وأبرز الدلائل على ذلك دفع الجماعة بمرشحها "خيرت الشاطر" للتنافس على رئاسة الجمهورية.

وقال الكاتب السياسي الإسرائيلي "يارون فريدمان" في مقاله بالصحيفة، والذي نشره تحت عنوان "الإخوان المسلمين فتحت شهيتهم" إن الحركة منذ قيامها عام 1928 لم تقدم مرشحاً للرئاسة في أي دولة، علماً بأن الاستثناء الوحيد لتلك القاعدة كان إسماعيل هنية، أحد الكوادر القيادية لحركة

حماس في غزة المنبثقة عن حركة الإخوان المسلمين في مصر، مشيراً إلى أن هذا التحرك يمثل إشارة لسائر الفصائل الأخرى للحركة في العالم العربي، ويعد تأكيداً على أن حركة الإخوان تستغل الثورات العربية  لصالحها.
وأضاف الكاتب أن الكثيرين في مصر يعتبرون دفع الجماعة بمرشح للرئاسة خطوة أخرى في سعي الإخوان للسيطرة على الدولة، مؤكداً أن الإخوان تحولت من حركة احتجاج إلى حزب (الحرية والعدالة) يلهث وراء المناصب والكراسي وليس
العدالة الاجتماعية، متسائلاً: أين إذن الفصل بين الدين والدولة؟، متابعا: "الشاطر حسم الجواب عن هذا السؤال في اللقاءات التي حضرها مؤخراً حين قال "الإسلام هو دين وسياسة".
وأضاف الكاتب الإسرائيلي أن الانتخابات الرئاسية في مصر، والمقررة يونية القادم، من شأنها أن تضمن نظاما ديمقراطيا وبرلمانيا ومؤسساتيا (رئيس وبرلمان وجيش) لكن فعلياً إذا فاز الشاطر في الانتخابات وأصبح رئيساً سيسيطر أيضاً على البرلمان، الذي يمثل الإخوان الأغلبية العظمى فيه.
وتساءل الكاتب: هل المهندس القيادي في الإخوان المسلمين سيفي بوعده بإدارة مصر على أساس ديمقراطي وتعددية حزبية؟ هل ستحترم الحركة اتفاقية كامب ديفيد للسلام مع إسرائيل؟ أم أن الحركة ستغير سياساتها، مثلما حدث من قبل، وفقاً لمصالحها وليس الصالح العام؟".