رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست:انسحاب الكنيسة من التأسيسية "خطأ كبير"

صحف أجنبية

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 08:01
و.بوست:انسحاب الكنيسة من التأسيسية خطأ كبيرصورة أرشيفية
كتب- عبدالله محمد

رأت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن انسحاب الكنيسة من اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور بسبب هيمنة الإسلاميين عليها، يضر بهم كثيرا لأنهم بذلك يهمشون أنفسهم، ويساهمون في زيادة الفرقة بينهم وبين الإسلاميين الذين يسيطرون على مقاليد الأمور، ووعدوا سابقا بحماية حقوق الأقليات.

وقالت الصحيفة إن انسحاب الكنيسة -أمس الاثنين- من لجنة يهيمن

عليها الإسلاميون لصياغة دستور جديد للبلاد، وتأكيد أحد قيادات الكنيسة أنهم لم يكونوا موجودين فيها أصلا، قرار خطأ لأنهم بذلك يزيدون من تهميشهم، خاصة أن هذه الخطوة تزيد المخاوف من سيطرة الإسلاميين والجيش على أهم الهيئات الحكومية في مصر ما
بعد الثورة.
ونقلت الصحيفة عن يوسف سيدهم، رئيس تحرير جريدة وطني الأسبوعية ومسئول في الكنيسة القبطية، قوله: الكنيسة لم تكن موجودة رسميا في أعضاء اللجنة التأسيسية"، وتساءل "كيف يمكننا الانسحاب من شيء لم نكن جزءا منه؟".
وأوضحت الصحيفة إن الدستور الجديد سوف يحدد هوية مصر الجديدة، كما أنه سوف يحدد ما إذا كان السلطة سوف تستمر في يد الرئيس أو أنها سيتم استبدالها بوضعها في يد البرلمان.