رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان: السوريون فى تركيا يتحدون اليأس

صحف أجنبية

الاثنين, 02 أبريل 2012 17:45
جارديان: السوريون فى تركيا يتحدون اليأس
كتبت- أماني زهران:

قالت صحيفة (جارديان) البريطانية، أن السوريين الذين فروا إلى تركيا أصبحوا فى حالة تحد واضح بعد أن انتابهم اليأس فى مراحل سابقة ، وأصبحوا أكثر إقبالاً على مواجهة الصعاب فى ظل الوحشية التي باتت واقعا مريرا في سوريا.

وأضافت الصحيفة أنه بعد تعرضهم للهجوم الوحشي وطردهم من بلادهم، فكان المتوقع من السوريين في تركيا، الذين يقطنون المخيمات على الحدود والمستشفيات، أن يكونوا أكثر يأساً، إلا أنهم تحدوا كل ذلك وكانوا أكثر قوة.
ومن غرفة مستشفى في مدينة على حدود مدينة  "أنطاكيا" التركية ، نقلت الصحيفة عن "عبد الرحمن كلش"، الذي يصف نفسه

بأنه إمام السلفية وفي منتصف الثلاثينيات من العمر وتلقى تعليمه في مصر قوله: "إنه لا يستطيع  الانتظار ويأمل فى العودة إلى سوريا، ولكنه مضطر إلى الانتظار حتي يتم معالجة اثنين من زملائه المقاتلين، و أكد أنه لن يستسلم ، وأن هذا ليس نهاية المطاف، بل إنه مجرد بداية النهاية".
وأضاف "كلش :" نريد العودة والانضمام إلى الكفاح من جديد، إلا أن الطريق يبدو وكأنه مسدود أمامنا، ولكننا سننتظر الوقت المناسب، حيث إن الجيش السوري نصب العديد
من نقاط التفتيش على الحدود أكثر من ذي قبل، ونظرا لأن كثيرا من المعارضة المقاتلين موجودون حاليا في تركيا، سننتظر حتى نحصل على مزيد من الأسلحة."
وقال "وضاح" 38 عاما، صيدلي: إن شبكة الإنترنت أتاحت لنا الاتصال الوثيق مع الشعب داخل سوريا وأننا على اتصال مع الشرطة العسكرية التركية، حيث نقوم بإخبارهم بالجرحى السوريين الذين سيعبرون طول الحدود، ويقومون بإرسال سيارة إسعاف لنقلهم إلى المستشفى".
وأشار دكتور "ماجد"، الذي فر من مدينة "حلب" في ديسمبر الماضي إلى أن اللوازم الطبية إلى سوريا تقدم بمساعدة "الجيش السوري الحر" وعندما تم سؤالهم عما إذا كانوا يتلقون أي مساعدة من "المجلس الوطني السوري"، ردوا ضاحكين: "إننا لم نحصل على أي شيء منهم، ونحن لا نتوقع أي شيء منهم"، كما يقول "وضاح".