رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ج.بوست:المصريون يعرضون عن واشنطن ويقبلون على تركيا

صحف أجنبية

الاثنين, 02 أبريل 2012 07:28
ج.بوست:المصريون يعرضون عن واشنطن ويقبلون على تركيا
كتب - عبدالله محمد

كشف استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "جالوب" الأمريكية تزايد العداء للولايات المتحدة بين المصريين الذين أصبح أكثر من نصفهم يرى أن الاستمرار في علاقات جيدة مع واشنطن يضر ببلدهم أكثر مما ينفعها، في المقابل يرغب المصريين في توثيق علاقاتهم بإيران وتركيا أكثر مما هي عليه، موضحا أن المصريين ينظرون إلى بلدهم باعتبارها قوة صاعدة على الساحة العالمية.

وأظهر الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم الاثنين أن 56٪ من المصريين ينظرون إلى أن توثيق العلاقات مع الولايات المتحدة سيئة

لبلادهم، بعد أن كانت 40٪ في شهر ديسمبر من العام الماضي،مقابل أكثر من ربع يقولون إن توثيق العلاقات مع واشنطن هي شيء إيجابي، مقارنة مع 41٪ يفضلون علاقات أوثق مع إيران و60٪ مع تركيا.
وقالت الصحيفة إن تركيا كانت واحدة من أكبر الرابحين من الربيع العربي، فالناس في أنحاء العالم الإسلامي ينظرون إلى حزب "العدالة والتنمية" التركي باعتباره نموذجا للجمع بين القيم الإسلامية مع النمو الاقتصادي.
وجاء في الاستطلاع إن معظم المصريين ينظرون لبلادهم كقوة صاعدة على الساحة العالمية، وأن ثمانية من أصل 10 يتوقعون تحسن موقف بلادهم بعد استقالة مبارك.
وحول العلاقات مع إسرائيل ومعاهدة "كامب ديفيد" أظهر الاستطلاع أن رأيهم بشأن معاهدة السلام مع إسرائيل لم يتغير منذ الإطاحة بمبارك، حيث اعتبر أقل من النصف بقليل أنها شيء جيد، فيما قال 42٪ إنه كان سيئا.
وقال عبدالمنعم أبو الفتوح أحد المرشحين للرئاسة :"إنه لن يقيم علاقات مع أي شخص يضر بمصر، أنا لم اعترف بإسرائيل حتى يومنا هذا، ولن اعترف بإسرائيل... لكن رفضي الاعتراف لا يعني بأي حال من الأحوال، أنني سوف أفرض وجهة نظري على البرلمان أو الشعب".