رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

توقيف 483 متظاهرا ضد حلف الأطلسى

صحف أجنبية

الأحد, 01 أبريل 2012 20:42
توقيف 483 متظاهرا ضد حلف الأطلسى
بروكسل - (ا ف ب):

حاول مئات الناشطين المناهضين للحلف الأطلسي اليوم دخول فناء مقر الحلف في بروكسل، قبل أن يتصدى لهم عدد كبير من قوات الشرطة التي أعلنت أنها أوقفت 483 شخصا.

وصرح المتحدث باسم شرطة بروكسل كريستيان دو كونانك "لم يتمكن اي من المتظاهرين من دخول مقر الحلف. اوقفنا 483 شخصا يفترض مبدئيا الافراج عنهم جميعا مساء".
واتى المتظاهرون من بلجيكا والسويد وفنلندا والمانيا وفرنسا واسبانيا وبريطانيا وحتى تركيا واغلبهم من شباب عشريني وتوافدوا بعد الظهر في مجموعات ليتجمعوا في الحقول خلف المقر في شمال شرق العاصمة

البلجيكية بوجود الكثير من الصحافيين.
وكان في انتظارهم، حسب شرطي في المكان، حوالى "500 او 600" من عناصر الشرطة على طول السياج المحيط بمقر الحلف ومقر قيادة الجيش البلجيكي.
وحاول عدد من المتظاهرين عبور السياج لكنهم لم يتمكنوا من الاقتراب اكثر من 200 متر من المقار العسكرية حيث عمدت الشرطة الى توقيفهم فيما حلقت مروحية للشرطة فوق المكان.
واكد دو كونانك عدم وقوع اصابات ولا اضرار. وانتهى التحرك بعد ساعة تقريبا
على انطلاقه.
وهذا التحرك هو الثالث الذي تنظيم جمعية "اكسيون بور لا بيه " تحرك من اجل السلام" البلجيكية ويهدف الى التنديد بالحلف الاطلسي الذي تعتبره "خطرا على السلام العالمي"، وذلك قبل شهرين على انعقاد قمة الحلف في شيكاغو، في الولايات المتحدة.
وقال المتحدث باسم المنظمة بونوا كالفي "نرتكب مخالفة بسيطة للتنديد بجريمة اكبر". وتابع موضحا "لا نريد الدرع المضادة للصواريخ ولا تدخل الحلف الاطلسي في ليبيا او افغانستان ولا قذائف نووية غير شرعية في بلادنا".
في مارس 2008 نفذ حوالى الف ناشط تحركا مشابها في الذكرى الخامسة للحرب على العراق، وتم توقيف 450 شخصا منهم.
وفي مارس 2009 كرروا التحرك بمناسبة العيد الستين للحلف الاطلسي واوقف منهم 442 شخصا.