رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يو.تودى:"رومنى" يقترب من منافسة "أوباما""

صحف أجنبية

الأحد, 01 أبريل 2012 19:58
يو.تودى:رومنى يقترب من منافسة أوباما
كتب-حمدى مبارز:

يبدو أن الأسبوع المقبل سيكون إيجابيا لـ"ميت رومني" حيث من المرجح فوزه الثلاثاء المقبل في الانتخابات التمهيدية التي ينظمها الحزب الجمهوري الأميركي في ثلاث ولايات،

في وقت يحصل فيه على دعم شخصيات مهمة في حزبه . وقالت صحيفة "يو اس ايه تودى" الامريكية إن "رومنى" اصبح يتحدث حاليا ، وكأنه ضمن الفوز بترشيح الحزب الجمهورى له فى انتخابات الرئاسة الامريكية المقررة فى نوفمبر المقبل، حيث ركز هجومه على الرئيس الديمقراطى "باراك اوباما" ، بدلا من التركيز على منافسيه من الجمهوريين. واشارت الصحيفة الى ان جميع المؤشرات تفيد وفق الخبراء بان حاكم ولاية "ماساشوستس" السابق سيفوز الثلاثاء في الانتخابات التمديهية في ولاية "ماريلاند" وولاية "ويسكونسين" والعاصمة الامريكية "واشنطن"، ما سيعزز فرصه لنيل ترشيح الحزب ومواجهة الرئيس الديمقراطي "باراك اوباما" في السباق الى البيت الابيض في السادس نوفمبر.
وهذا ما جعل "رومني" يركز هجماته على خصمه

الديمقراطي، فهو لم يذكر مرة اسم خصميه الجمهوريين "ريك سانتوروم" و"نيوت جينجريتش" خلال مؤتمراته الانتخابية في "ويسكونسين"، مفضلا التشديد على "الخلاف الجوهري في الرؤية حول اميركا" بينه وبين "اوباما".
وتطرق المرشح لمواضيع عدة ليؤكد أن "اوباما" يقضي على الحلم الاميركي بدل أن يحييه، ذاكرا بطء الانتعاش الاقتصادي بسبب نسبة البطالة المرتفعة، والدين العام المتزايد، والنمو الضعيف بين الشركات الصغرى.
وقال "رومني" خلال تجمع انتخابي في "آبلتون" بولاية "ويسكونسين "إن الرئيس "اوباما" ليس مسؤولا عن الانكماش، لكنه لم يحسن إنعاش الاقتصاد.
غير أن المرشح المحافظ المتشدد "ريك سانتوروم"  يواصل التعرض للمعتدل "ميت رومني"، مشككا في قدرته على جمع قاعدة الحزب المحافظة حول ترشيحه.
كما اتهمه بتبني قانون ضمان صحي في "ماساتشوستس"، شكل بنظر "سانتوروم" نموذجا للإصلاح
الذي أقره "اوباما" لاحقا والمطروح حاليا امام المحكمة العليا للنظر في دستوريته.
ويتقدم "ميت رومني" في الوقت الحاضر على خصومه وقد فاز بتأييد566 مندوبا، من اصل 1144مندوبا يلزم الحصول على تأييدهم كى ينال ترشيح الحزب له، فيما حصل "سانتاورم" على تأييد 263 مندوبا فقط.
لكن هذا لم يحمل "سانتوروم" على الانسحاب من السباق وقال ردا على أسئلة حول نواياه في حال هزيمته في الولايات الثلاث الأسبوع الحالى: "سوف نمضي حتى النهاية". كذلك يحظى رومني بتاييد عدد متزايد من المسؤولين والقادة الجمهوريين.
وأعلن الجمهوري النافذ "بول راين" رئيس لجنة الموازنة في مجلس النواب الجمعة متحدثا لشبكة "فوكس نيوز" أن "ميت رومني" لديه "من القدرات والصلابة والمبادئ والشجاعة والنزاهة ما يكفي للقيام بما ينبغي من أجل النهوض باميركا مجددا. وقال : "على الجمهوريين أن يلتفوا حول "ميت رومني" ويركزوا جهودهم على المهمة الرئيسية وهي هزيمة "باراك اوباما" في الخريف.
كما حصل "رومني" مؤخرا على دعم الرئيس الاسبق "جورج بوش" الأب والسناتور النافذ "ماركو روبيو"، وحتى خصمه "نيوت جينجريتش" الذي يحتل حاليا المرتبة الثالثة في السباق الجمهوري، يقر بأن "ميت رومني" يتقدم بوضوح في السباق.