رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة "يو إس إيه تودى": هزيمة "أوباما" ليست مستحيلة

صحف أجنبية

الخميس, 29 مارس 2012 18:39
صحيفة يو إس إيه تودى: هزيمة أوباما ليست مستحيلة
كتب-حمدى مبارز:

بينما تقترب حملة الجمهوريين من اجل حسم انتخابات الحزب لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس الامريكى الديمقراطى "باراك اوباما"، رأى المحلل الاستراتيجى الامريكى المعروف "كارل روفى" أن فوز الجمهوريين على "أوباما" ليس مستحيلاً كما تشير اغلب التوقعات.

ونقلت صحيفة "يو اس ايه تودى" الامريكية عن "روفى" قوله: "إن "أوباما" منافس شرس، ولكن من الممكن هزيمته اذا توحد الجمهوريون ضده". واضافت الصحيفة ان  "روفى" هو الذى أدار قبل 12 عامًا حملة انتقال الرئيس الامريكى السابق "جورج بوش" من ولاية تكساس الى البيت الابيض اى الى منصب الرئاسة.
وقال "روفى" خلال حفل عشاء سنوى حضره 600

شخص من اعضاء الحزب الجمهورى فى مقاطعة "هاملتون"، إن "اوباما" لديه مؤهلات قوية للاستمرار فى البيت الابيض، إلا أن هذا الرئيس الديمقراطى يعد الاكثر ضعفًا بين الرؤساء الديمقراطيين منذ الرئيس "جيمى كارتر". واشار "روفى" الذى يعمل محللا فى سبكة "فوكس نيوز" الاخبارية وكاتبا فى صحيفة "وول ستريت جورنال" الامريكية، الى انه قبل 32 عاما نجح الرئيس الجمهورى الاسبق "رونالد ريجان" فى الاطاحة بالرئيس الديمقراطى "جيمى كارتر" من البيت الابيض ولم يمكنه من البقاء لفترة رئاسة ثانية.
واضاف ان "اوباما" يمكن ان يلقى نفس المصير بسبب برامج الرعاية الصحية وبرامج التحفيز الاقتصادى الفاشلة. وقال ان "اوباما" هو اول رئيس ديمقراطى فى تاريخ مركز "جالوب" لاستطلاع يحصل على تصنيف سلبى فى قضايا الرعاية الصحية. ورغم اعترافه بالمعركة الشرسة بين المرشحين الجمهوريين البارزين "ميت رومنى" و"ريك سانتورم" على ترشيح الجمهوريين لمنصب الرئيس، اكد "روفى" انه فى النهاية سنصل نحن الجمهوريين الى مرشح واحد قوى، وما يجرى حاليا من منافسات ما هو الا اختبار لقوة ومعدن الرجل الذى سيحظى بترشيح الحزب له. واكد "روفى" على اهمية ولاية "اوهابو" فى السباق الرئاسى فى نوفمير المقبل، حيث انه لا يوجد رئيس جمهورى تم انتخابه، بدون ان يكسب اصوات "اوهايو"، فلا يمكن لنا كجمهوريين الفوز بالرئاسة بدون اوهايو" .