رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جيش إسرائيل: العنف علامة مصر الثورة

صحف أجنبية

الأحد, 25 مارس 2012 10:56
جيش إسرائيل: العنف علامة مصر الثورةأحداث ستاد بورسعيد
كتب - محمود صبري جابر:

ذكر موقع إذاعة جيش إسرائيل الإخبارية أن العنف في مصر بعد الثورة بات علامة مميزة في البلاد، التي كانت آمنة والتي قلما ما كانت تشهد جريمة، مؤكدة أن التحدي بات كبيراً جداً بالنسبة للرئيس الجديد الذي سيحكم مصر في ظل التدهور في كافة المجالات تقريبا، على حد تعبيرها.

وأشار الموقع إلى أحداث العنف التي اندلعت على خلفية قرار اتحاد الكرة بإبعاد النادي المصري بسبب أحداث بورسعيد، مؤكداً أن كرة القدم

أصبحت مجالاً لتسخين المصريين حتى الموت، الأمر الذي أدى إلى مقتل 70 مشجعا وإصابة 63 آخرين خلال أحداث الشغب التي أثارها جماهير النادي المصري البورسعيدي.
وتابع الموقع أن مصر تواجه ثلاثة تحديات صعبة في نفس الوقت وهي: اقتصاد يتدهور بشدة كلما تفاقم العنف في البلاد، وعدم الاستقرار السياسي، وارتفاع مستوى الجريمة، مشيراً إلى حوادث السطو المسلح، والقتل وسرقة
السيارات، مدعيا أنها أصبحت حوادث روتينية في الدولة التي كانت قلما تشهد جريمة.
ولفت الموقع إلى أن كل هذه الأشياء تحدث قبل شهرين فقط من الانتخابات الرئاسية، والتي سجلت هي الأخرى تطورات جديدة، مشيراً إلى أنه منذ الإطاحة بمبارك لم يظهر أمام الجمهور عمر سليمان، رئيس المخابرات العامة السابق، إلا أن الدوائر المقربة منه تؤكد أنه قرر المنافسة في الانتخابات الرئاسية.
وأشار إلى أن هذا الخبر لو صح، فإن الجنرال سيقلب الموازين، حيث يقولون في القاهرة إن فرصته للفوز كبيرة، وأنه سيمثل ثقلاً أمام البرلمان المنتخب الذي سيطر عليه المعسكر الديني.