رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: عنصرية إسرائيل وصلت كرة القدم

صحف أجنبية

السبت, 24 مارس 2012 13:10
إندبندنت: عنصرية إسرائيل وصلت كرة القدممباراة كرة قدم في القدس
كتبت - أماني زهران:

رأت صحيفة (إندبندنت) البريطانية أن أعمال الشغب التي أثارها مشجعو نادي إسرائيلي ضد العرب بعد فوز فريقهم في مباراة بالقدس على أنه تجسيد للعنصرية والتمييز ضد العرب والتي وصلت مؤخرا إلى رياضة كرة القدم.

وأكدت الصحيفة أن الحادث الذي وقع في مجمع المالحة في القدس مساء أمس لم يحظ بأي اهتمام إعلامي ولم تحقق فيه الشرطة، إلا أنه أثار غضب مدونون إسرائيليون مما أعاد الحادث إلى دائرة الاهتمام.
ولفتت الصحيفة إلى أن الحادث جاء نتيجة فوز فريق "بيتار القدس" على فريق بني يهودا من تل أبيب فتفادى الهبوط في الدوري، وخرج مشجعوه إلى

مجمع المالحة في القدس واعتدوا على العاملين العرب في المركز ورددوا هتافات عنصرية ضد العرب مثل "الموت للعرب".
ورأت الصحيفة أن هذه الهجمات تُعد تتويجاً لسجل طويل من السلوك العنيف ومعاداة العرب والقوميين المتطرفين في إسرائيل، ويُعتقد أنه في كثير من الأحيان ما ينجح الإسرائيليين في الإفلات من العقاب إثر أعمال شغب تقوم على تمييز الأقلية العرب الذين يمثلون 20% من المجتمع الإسرائيلي.
واستنكرت الصحيفة إهمال الشرطة لأعمال الشغب، الأمر الذي بلغ حد عدم إلقاء القبض على أي
من مثيرين الشغب، وقال لكن "شموليك بن روبي"، المتحدث باسم شرطة القدس "إن الشرطة ستحقق في الحادث وربما يؤدي ذلك إلى اعتقالات محتملة الحدوث".
وقالت الصحيفة إن نادي بيتار معروف بكونه أكثر نوادي اسرائيل عنصرية، وهو مرتبط بشكل ما بحزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو" وهو النادي الوحيد الذي لايضم بين لاعبيه عربا، وغالبا ما يهاجم مشجعيه اللاعبين السود أو العرب في النوادي المنافسة.
ويأتي هذا الحدث في سياق الاضطهاد شبه المنظم للأقلية العربية في إسرائيل، وعلق أحد المدونين الإسرائيليين على تصرف الشرطة قائلاً: "هل يعني ذلك أن الشغب ضد العرب في مراكز التسوق مقبول في إسرائيل؟".
ونقلت الصحيفة عن "جدعون إبراهامي"، مدير مجمع تسوق بالقدس، وصفه لما حدث لصحيفة هاآرتس الإسرائيلية قائلا: "كان حادثا عنصريا بشعا ومشينا".