رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت: المخابرات هى التى تحكم مصر

صحف أجنبية

الأحد, 18 مارس 2012 17:20
يديعوت: المخابرات هى التى تحكم مصر
كتبت- هبة مصطفى:

زعمت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن المجلس العسكري هو الشكل الخارجى للسلطة، إلا أن السلطة الحقيقية الحاكمة هى المخابرات العامة، بقيادة اللواء "مراد موافي"، مدير الجهاز، الذي خلف "عمر سليمان"، بعد سقوط "حسني مبارك".

ووصفت الصحيفة  "موافي"،  بـالسد الذى عمل على تهدئة فيضانات غزة والتوصل إلى هدنة، مضيفة أنه الرجل القوي الذي يعمل وراء الكواليس، موضحة أنه لولاه لما كان "جلعاد شاليط" مفرج عنه الآن، فهو مهندس صفقة "شاليط" وصفقة "جرابيل".
ونقلت «يديعوت أحرونوت» عن مسؤول إسرائيلي قوله: "إنه يحظى

بتقدير كبير في العالم العربي وفي المجتمع الدولي ويؤثر بشكل كبير على المفاوضات، والتطورات والقضايا الحساسة في المنطقة، بالإضافة إلى علاقاته مع السعودية، والأردن، وسوريا، والسلطة الفلسطينية، وحماس، وروسيا والولايات المتحدة.
وأضافت ان "مراد موافي" شارك في حرب أكتوبر، وتولى العديد من المواقع القيادية في الجيش المصري، ثم المخابرات الحربية والعامة، موضحة أن خلفية "موافي" العسكرية هى التى سمحت بصعوده على المستوى السياسي، وأوضحت أن "موافى"
حصل على فرصته عند اندلاع الثورة، بتعيينه مديراً للمخابرات العامة.
كما أوضحت الصحيفة أن "موافى" كان له دخل فى عدم إقاله "عصام شرف"، حين طالبت قيادات المعارضة بذلك، قائلا : "إذا أقلناه سيظهر كبطل قومي"، بالإضافة إلى موقف "موافى" من حالة الطوارئ ورفضه لرفع الطوارئ، قائلا :"سيكون ذلك استسلاما للولايات المتحدة".
وعلى صعيد القضية الفلسطينية، حقق "موافى" إنجازات كبيرة في مجالات فشل فيها "عمر سليمان" ، حيث نجح في إتمام المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس أصبح الشخص الموثوق فيه.
كما وصفته أنه شخص خطير ويعرف أمور أسرائيل جيداً، وليس من الحكمة أن نقارن بينه وبين "سليمان"، لأن "موافي" يعمل في ظروف أصعب.