رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوباما: سوريا أخطر على إسرائيل من إيران

صحف أجنبية

الخميس, 08 مارس 2012 14:08
أوباما: سوريا أخطر على إسرائيل من إيرانبشار الأسد وأحمدي نجاد
كتب - محمود صبرى جابر:

ذكر موقع "دبكا" الاستخباري الإسرائيلي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من الخطر المحدق الذي يهدد إسرائيل وتركيا، والمتمثل في مئات صواريخ أرض- أرض السورية المزودة برءوس حربية كيميائية وبيولوجية، مؤكدا أن سوريا أخطر على إسرائيل من إيران.

وتابع الموقع أن مصادر أمريكية قالت لموقع دبكا: إن الخطر من هجمة سورية بصواريخ من هذا النوع يتصدر قائمة التهديدات الأمريكية الماثلة أمام إسرائيل وتركيا.    
وأضافت المصادر الأمريكية أن الرئيس الأمريكي أوباما نصح رئيس الوزراء الإسرائيلي بضرورة تحسين العلاقات مع تركيا، مشيراً إلى أن واشنطن على استعداد للتوسط في ذلك، حيث إنه لا يمكن القضاء على هذا التهديد دون عملية عسكرية أمريكية

إسرائيلية تركية مشتركة.
وأشارت المصادر الأمريكية إلى ثلاثة أسباب رئيسة لاحتمال استخدام الأسد لهذه الصواريخ ضد أهداف إسرائيلية وتركية، أولها أن الرئيس السوري بشار الأسد سيرد على التدخل العسكري الأجنبي المتوقع في بلاده، في ضوء التهديدات الأخيرة من قبل عدة دول غربية على رأسها تركيا وإسرائيل والولايات المتحدة.
وأضافت المصادر أن ثانى هذه الدوافع أن سوريا ستطلق هذه الصواريخ بناء على طلب إيران كجزء من ضربة استباقية إيرانية، أو كجزء من الرد الإيراني على ضرب الولايات المتحدة أو إسرائيل للمنشآت النووية الإيرانية. 
وأوضحت المصادر أن سوريا قادرة على نقل هذه الصواريخ
لحزب الله، وهو الأمر – بحسب المصادر الأمريكية - الذي سيلزم الولايات المتحدة وتركيا وإسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية ضد هذه الصواريخ.
وأكدت المصادر الأمريكية أن إسرائيل، رغم تفوقها الجوي وقواتها الخاصة المدربة على أعلى مستوى، لا تستطيع العمل بمفردها ضد هذه الصواريخ، وأنها في حاجة للمساعدة العسكرية الأمريكية والتركية لمواجهة هذا الخطر.
وكان قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط الجنرال جيمس ماتيس (James Mattis) قد أعلن خلال جلسة لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي يوم الثلاثاء الماضي، أن سوريا لديها مستودعات سلاح كيميائي وبيولوجي والآلاف من صواريخ الكتف المضادة للطائرات، كما تحدث قائد القوات البحرية الأمريكية الخاصة وليام ماكريفن (William McRaven) عن الخطر الكامن في السلاح الكيميائي والبيولوجي السوري والاستعدادات الأمريكية للسيطرة عليه.
يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها قادة عسكريون أمريكيون بمنطقة الشرق الأوسط صراحة عن امتلاك سوريا لسلاح كيميائي وبيولوجي.