رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متهمو التمويل: أرادوا مبادلتنا بعبد الرحمن

صحف أجنبية

الأربعاء, 07 مارس 2012 10:08
متهمو التمويل: أرادوا مبادلتنا بعبد الرحمن
كتبت-أماني زهران:

قال مجموعة من المتهمين الأمريكان في قضية التمويل الأجنبي أن الثوار أرادوا الإفراج عنهم ومبادلتهم مقابل الإفراج عن الشيخ عمر عبدالرحمن  المعتقل فى السجون الأمريكية منذ أكثر من 19 عاما .

وقال جون توماسزويسكي، نائب مدير برنامج المعهد الجمهوري الدولي في مصر، أن المتظاهرين المصريين أرادوا مبادلتهم بواحد بالشيخ عبدالرحمن المعتقل في السجن الفيدرالي في الولايات المتحدة من خلال رفع حظر السفر المفروض على الأمريكيين.
وتابع "توماسزويسكي"، في أول لقاء معه منذ عودته إلى أمريكا مع مجلة (فوكس نيوز) الأمريكية، أن ذلك

جاء بالرغم من سعيهم لتعزيز الديمقراطية في مصر من خلال عمل المنظمات غير الحكومية مثل المعهد الجمهوري الدولي.
وأضاف توماسزويسكي أنه كان هناك مخيم للمتظاهرين منذ فترة طويلة خارج قاعة المحكمة، لكن يوم المحاكمة قام هؤلاء المتظاهرون بالتظاهر خارج قاعة المحكمة ورددوا هتافات مثل "نريد مبادلة الأمريكيين بالشيخ عمر عبد الرحمن".
ولفتت مجلة "فوكس نيوز" إلى أن الشيخ عبد الرحمن، رجل الدين مصري الشهير باسم الشيخ الأعمى، تمت
إدانته عام 1995 بتهمة دعم الإرهاب ضد الولايات المتحدة، بما في ذلك الهجوم الأول على مركز التجارة العالمي عام 1993 الذي قُتل فيه ستة أشخاص.
وتابع  "توماسزويسكي"، إن يوم المحاكمة كان يومًا أسود، عندما رأينا زملاءنا وراء القضبان، في قفص، بينما يصرخ ويهتف الأشخاص في القاعة ويرددون خونة خونة".
وأضاف "توماسزويسكي" أنه على الرغم من أن الربيع العربي جرّف عهد مبارك، إلا أن الأفراد من أصحاب النفوذ مازالوا قائمين، واتهمهم بأنهم هم من قاموا بإثارة الحكومة المصرية والقانون ضدهم.
وأكد أنهم لا يملكون الكثير من الأدلة الثابتة، وهم يعرفون ذلك"، مؤكدا أن القضية مُلفَّقة من قبل السياسيين وبقايا نظام مبارك القديم، وهذا هو ما نواجهه الآن".