رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز: الكلام الفضفاض عن الحرب يخدم إيران

صحف أجنبية

الاثنين, 05 مارس 2012 12:27
ن.تايمز: الكلام الفضفاض عن الحرب يخدم إيرانالرئيس الأمريكي باراك أوباما
كتب - حمزة صلاح:

ألقت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية الضوء على إشارة الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" في خطابه أمام مؤتمر الشئون العامة الأمريكية الإسرائيلية "إيباك" بالأمس، مؤكدة أن الكلام الفضفاض عن الحرب يخدم إيران فقط، ولا يخدم مصالح الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل.

وفي ظل حملة الجمهوريين الأمريكيين الانتخابية وتصعيد دعمهم لإسرائيل بإمكانية توجيه ضربة عسكرية لطهران، استخدم الرئيس أوباما لهجة تحذيرية في خطابه أمام "إيباك" من استمرار الحوار الفضفاض عن الحرب، لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى تسريع إيران من مساعيها نحو انتاج سلاح

نووي قريبا.
ووبخ أوباما منتقديه الجمهوريين لأنهم يضعون السياسات أمام مصالح الأمن الوطني الأمريكي، على حد وصفه.
وقال الرئيس الأمريكي: "هناك بالفعل حديث فضفاض أكثر من اللازم عن الحرب خلال الأسابيع القليلة الماضية، فمثل هذا الكلام يفيد الحكومة الإيرانية عن طريق رفع أسعار النفط التي يعتمدون عليها في تمويل برنامجها النووي".
وأضاف أوباما: "حرصا على أمن إسرائيل وأمن أمريكا والسلام والأمن في العالم هذا ليس بالوقت المناسب للتهديد".
برغم ذلك، أعلن أوباما في خطاب قوي أمام المجموعة المؤيدة لإسرائيل ذات النفوذ أنه لن يتسامح مع سلاح نووي إيراني وأنه سوف يعمل عسكريا إذا لزم الأمر لمنع ذلك من الحدوث.
وكما يفعل أوباما غالبا، نقل عن الرئيس الأمريكي السادس والعشرين "تيودور روزفلت": "تحدث بهدوء، واحمل عصا غليظة".
فبالنسبة للرئيس أوباما، إن التحدث أمام مجموعة من أقوى مؤيدي إسرائيل في الولايات المتحدة هو عمل سياسي عالي ومحاولة لإثبات التزامه بأمن إسرائيل دون التلميح صراحة إلى دعمها في توجيه ضربة استباقية ضد إيران، ويعتبر الخطاب أيضا محاولة لمواجهة مرشحي الرئاسة الجمهوريين الذين حوّلوا قضية النووي الإيراني إلى اختبار حقيقي لإظهار دعمهم لإسرائيل، على حد قول الصحيفة.