رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأسد يمنع الصليب الأحمر من عمله خوفا من جرائم الحرب

صحف أجنبية

الاثنين, 05 مارس 2012 10:47
الأسد يمنع الصليب الأحمر من عمله خوفا من جرائم الحربالأحداث في سوريا
كتبت - أماني زهران:

رأت صحيفة (إندبندنت) البريطانية أنه على الرغم من الضغوط المتزايدة على النظام وحث الرئيس السوري "بشار الأسد" على وقف العنف إلا أنه مازال يعمل على عرقلة عمل الصليب الأحمر ومنعه من الوصول إلى المناطق المُدمرة خوفا من اكتشاف جرائم الحرب ضد الإنسانية التي يرتكبها النظام الوحشي.

وأكدت الصحيفة أن فرق الصليب الأحمر لا تزال غير قادرة على الوصول إلى منطقة الدمار بـ "بابا عمرو" في حمص، بالرغم من تزايد الضغوط الدولية على الأسد من أجل وقف

العنف ضد شعبه، مشيرة إلى أن آخر هذه الضغوط تتمثل في إعلان الصين أمس معرضتها للتدخل العسكري في البلاد، وتزايد الضغوط على النظام السوري لإنهاء الأزمة.
وأضافت الصحيفة أن متطوعين من اللجنة الدولية للصليب الأحمر لا يزالون محرومين من الوصول إلى بابا عمرو بعد ثلاثة أيام من سماح الحكومة السورية لهم بالدخول، وبدأ المتطوعون في المنظمة بتوزيع المساعدات والمستلزمات الطبية إلى المدنيين الذين
يعيشون في الحي.
وأضاف "صالح دابكة"، المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في دمشق قائلا: "نحن قلقون جدا إزاء الأشخاص في بابا عمرو"، خصوصا بعد أن زعم نشطاء أن تحفظ الحكومة نابع من مخاوفها من أن المتطوعين ستكتشف أدلة على ارتكاب جرائم حرب.
وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الشتاء، الأكثر برودة في تاريخ الذاكرة الحديثة، شهد مقتل المئات من المدنيين خاصة من سكان حي بابا عمرو، كما أن الحكومة السورية تُطلق وابلا من الصواريخ والقذائف يوما بعد يوم لاقتلاع المقاتلين المتمردين الذين سيطروا على الحي، ويحدث ذلك وسط كفاح الأسر من أجل البقاء دون ماء أو كهرباء أو اتصالات.