رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان: القاعدة تهدد سيادة "هادى" فى اليمن

صحف أجنبية

الاثنين, 05 مارس 2012 10:40
جارديان: القاعدة تهدد سيادة هادى فى اليمن
كتبت-أماني زهران:

على خلفية الاشتباكات بين جنود يمنيين مع مقاتلي القاعدة وقتل مالا يقل عن 35 جنديا في التفجيرات الانتحارية أمس في موقع عسكري في جنوب مدينة زنجبار اليمنية، رأت صحيفة "جارديان" البريطانية أن بقاء جهود القاعدة الانتحارية تهدد سيادة الرئيس اليمني "عبد ربه منصور هادي" في اليمن.

ولفتت الصحيفة إلى أن واشنطن تأمل أن تنحى الرئيس اليمني السابق "على عبد الله صالح" الشهر الماضي من خلال صفقة نقل السلطة المدعومة من الولايات المتحدة، تسمح للرئيس اليمني الجديد للتحرك ضد تنظيم القاعدة، ولكن القتال يسلط الضوء على الصعوبات

التي يواجهها خليفته "عبد ربه منصور هادي"، في محاربة الحركة المسلحة واستعادة سلطة الدولة في الجنوب التي ينعدم فيها القانون.
وأشارت الصحيفة إلى أن هناك تصاعدا في الهجمات من جانب تنظيم القاعدة بعد تنصيب "هادي"، بعد أن تسامح "صالح" خلال أكثر من 30 عاما قضاها في السلطة مع الجماعات الإسلامية الراديكالية في إطار التوازن الدقيق الذي أبقى التهديدات لسلطته في وضع حرج وأدت إلى تمزيق البلاد.
ووفقا لمسئول عسكري، إن الهجوم الذي وقع
أمس بالقرب من بلدة "زنجبار" في محافظة "أبين" الجنوبية أسفرت عن مقتل 36 من القوات الحكومية و 25 من مسلحي القاعدة، وبذلك يكون العدد الرسمي للقتلى ارتفع إلى 61 قتيلا مع إصابة العشرات من كلا الجانبين.
وقال المسئول إن هذا الهجوم جاء بعد أن أحكم مسلحو القاعدة السيطرة على البلدة في شهر مايو الماضي، واستفادوا من الاضطرابات السياسية التي لحقت الانتفاضة ضد حكم الرئيس السابق، وأضاف مسئولو الدفاع أن المسلحين تمكنوا من الاستيلاء على العربات المدرعة وقطع المدفعية والبنادق الهجومية والصواريخ من مخازن قاعدة للجيش.
وقال "هادي في تصريحات بثها التليفزيون اليمني خلال لقاء مع قادة الأحزاب السياسية في اليمن أن استعادة الأمن في مكافحة تنظيم القاعدة كان من بين أولوياته.