رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر دولى لإبعاد المسيحيين عن تأييد إسرائيل

صحف أجنبية

السبت, 03 مارس 2012 11:31
مؤتمر دولى لإبعاد المسيحيين عن تأييد إسرائيلصورة أرشيفية
كتب- محمود صبري جابر

ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" الإسرائيلية أن المؤتمر المسيحي الدولي الذي سيعقد في بيت لحم الأسبوع المقبل يرمي إلى إبعاد المسيحيين الأنجيليين عن تأييدهم الأزلي لإسرائيل.

وأضافت الصحيفة أنه من قبيل الصدفة أن يعقد في بيت لحم مؤتمراً مسيحياً دولياً تحت عنوان المسيح عند الحاجز  "Christ at the Checkpoint" في نفس الأسبوع الذي يحتفل فيه اليهود بعيد البوريم؛ مشيرة إلى أن الهدف من المؤتمر-بحسب منظميه- هو التوعية بموضوعات مثل السلام، والعدالة والمصالحة بالتعليق على القضية الفلسطينية.
وتابعت الصحيفة أن الموضوعات التي سيتناولها المؤتمر

تبدو بريئة تماماً، إلا أن التدقيق في ماهية الأمور يوضح أشياء خطيرة، حيث يكفي التمعن في عنوان المؤتمر "المسيح عند الحاجز" لفهم أهدافه الحقيقية، فالعنوان يشير إلى مشكلة الحواجز في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)، كما أن شعار المؤتمر هو الجدار العازل والكنيسة، وهذا يعني أن منظمي المؤتمر يشبهون الفلسطيني بالمسيح الذي يصلبه اليهود مراراً وتكراراً، والحواجز كمثال هي طريق الآلام الذي يقود فيه الإسرائيليون الأشرار الفلسطينيين الأبرياء.  
وأضافت الصحيفة أن هذا المؤتمر ينضم للعديد من الجهود في العالم المسيحي الرامية إلى إبعاد الجمهور الأنجيلي الكبير عن تأييدهم لإسرائيل، مشيرة إلى أن الدافع المحرك لهذا التوجه سياسي محض من صنيع اليسار المعادي لإسرائيل.
ولفتت الصحيفة إلى أن الناشط ستيفان سيزر سيكون أحد المتحدثين في المؤتمر، واصفة إياه بأنه ناشط راديكالي متشدد يخفي كراهيته الشديدة لإسرائيل تحت قناع النقد البناء، كما أنه يؤيد فكرة مقاطعة إسرائيل ويتهمها دائماً بممارسة القمع العنصري والتفرقة العنصرية.
واشارت الصحيفة إلى أن المؤتمر يشبه جنود الجيش الإسرائيلي بجنود الملك هوردوس الذي أمر بقتل كل طفل بلغ من العمر عامين أو أقل في بيت لحم والمناطق المتاخمة، خشية ظهور منافس له.