رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف: العالم تجاهل "ضحايا فوكوشيما"

صحف أجنبية

الثلاثاء, 21 فبراير 2012 16:18
تليجراف: العالم تجاهل ضحايا فوكوشيما
كتبت-أماني زهران:

رأى الكاتب الصحفي "مايكل هانلون" في مقالته بصحيفة (تليجراف) البريطانية أن العالم بأكلمه تجاهل الضحايا الحقيقيين لحادث تسونامي اليابان الذي أصاب مفاعل "فوكوشيما" النووي، في مارس الماضي وانشغل بالخسائر المادية للحادث، وليس بالأرواح التي أزهقت.

وأضاف الكاتب أن أكثر ما شغل الرأي العام العالمي هو خطورة الإشعاع النووي الناتج عن تدمير المنشأة، دون اكتراث بآلاف الضحايا والقتلى وأسرهم.
وأضاف الكاتب أن جميع التقارير منذ ذلك الوقت تركزت حول امكانية انهيار المفاعل، وقضبان الوقود المحموم، وانقلب الوضع

من كارثة طبيعية وإنسانية إلى نووية، واصفا الأمور في اليابان بأنها تسير على نحو خاطئ وخطير، وتجاهل لضحايا أكبر أمة صناعية في العالم، بعدما فقدت حوالي 20 ألف قتيل، راحوا في طى النسيان بسبب فكرة الرعب النووي العالمي.
وندد الكاتب بدور وسائل الإعلام العالمية وتجاهلها للضحايا الفعليين لزلزال تسونامي، محاولا وضع الأمور في نصابها الصحيح، خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لتقدم العلوم
في فانكوفر أمس.
واستشهد الكاتب بما أعلنته عدة دول من بينها ألمانيا وإيطاليا وسويسرا بعد أسابيع من التسونامي بإعادة النظر في التزامهم بالطاقة النووية المدنية، وفي 15 مارس، أعلن "جونتر اوتينجر"، مفوض الطاقة في الاتحاد الأوروبي، أن الانهيار الوشيك للمفاعل NO4 يهدد بـ "نهاية العالم"، دون أي إشارة إلى الضحايا الفعليين.
وبعد ستة أسابيع من انهيار مفاعل فوكوشيما، أعلنت "أنجيلا ميركل"، المستشارة الألمانية، إغلاق كامل لبرنامج الطاقة النووية الألمانية.
واختتم الكاتب مقاله ساخرا: "هل كان يستحق الأمر إهدار حق آلاف الضحايا في حين لم يُسفر تسريب الإشعاع النووي من محطة فوكوشيما عن موت شخص واحد، وفقا للرعب النووي العالمي".