رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: قادة العالم يجتمعون لردع قراصنة الصومال

صحف أجنبية

الأحد, 19 فبراير 2012 11:42
إندبندنت: قادة العالم يجتمعون لردع قراصنة الصومالصورة أرشيفية
لندن - أ ش أ:

تستضيف العاصمة البريطانية لندن الخميس المقبل قمة دولية لبحث سبل ردع القراصنة الصوماليين بسبب تهديداتهم المستمرة لحركة التجارة في المحيط الهندي.

ومن المتوقع ان يعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وقادة العالم عن الاجراءات التي ستتخذ في هذا الشأن خلال الاجتماع والذي يهدف الى الوصول الى خطة لإرساء دعائم الاستقرار في الصومال التي تعاني من غياب تطبيق القانون فيها لأكثر من 20 عاما بسبب القراصنة والميليشيات العشائرية المتناحرة والمتشددين الاسلاميين.
وذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية اليوم الاحد في سياق تقرير اوردته على موقعها الالكتروني ان محاكم خاصة اسست في سيشيل وموريشيوس إلى جانب

سجون للقراصنة كتدابير سيتم الاعلان عنها هذا الاسبوع.
وقالت الصحيفة انه من الضروري اتخاذ إجراءات صارمة ضد عمليات القرصنة ، حيث القي القبض على أكثر من 4000 قرصان صومالي وأطلق سراحهم منذ عام 1999 ، غير ان مدانا واحدا من هؤلاء لم يكمل فترة عقوبته .
واردفت الصحيفة تقول ان بريطانيا ستعمل إلى جانب مسئولي الامم المتحدة لبحث اتخاذ مجموعة من التدابير بما في ذلك نقل القراصنة الى سيشيل وموريشيوس للمحاكمة بموجب القانون الدولي، وضخ المال على
ادارات السجون التي ستدار دوليا في مدينة بونت لاند الصومالية وارض الصومال ، وسنظر الوفود المشاركة فى الاجتماع فى امكانية جلب القراصنة المعتقلين إلى المملكة المتحدة لمحاكمتهم.
وصرح بيتر كوك مؤسس جمعية الأمن للصناعة البحرية ان وجود سجون معتمدة عالميا في ارض الصومال وبونت لاند يضمن بقاء القراصنة داخل الصومال وستكون وسيله بناءه لتجنب هروب القراصنة الي غرب الصومال ، وسيضمن وجود سيادة للقانون.
ووفقا لتقرير مؤسسة (وان ارث فيوتشر) الذي صدر الاسبوع الماضي ان عدد عمليات القرصنة ارتفع الى مستوى قياسي بلغ 237 عملية في عام 2011 ووصلة قيمة الفدى التي دفعت للافراج عن 31 سفينة مختطفة الى 100 مليون جنيه استرليني، مما جعل البحارة وشركات الشحن الغاضبة لعدم استطاعة احد وقف عمليات القرصنة في المحيط الهندي.