رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فورين أفيرز: "المؤامرة "شماعة" العسكرى

صحف أجنبية

الأربعاء, 15 فبراير 2012 14:11
فورين أفيرز: المؤامرة شماعة العسكرىفايزة أبو النجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولى
كتب - حمزة صلاح:

قالت مجلة (فورين أفيرز) الأمريكية إن مصطلح "نظريات المؤامرة" و "الطرف الثالث" أصبح "شماعة" المجلس العسكري الحاكم في مصر لتعليق جميع الأحداث المضطربة التي تحدث في البلاد عليها.

وأوضحت أن واحدة من أكبر المخاطر للديمقراطية في مصر هي انتشار ظاهرة نظريات المؤامرة التي تهدف الى إقناع المواطنين بأن ما يرونه أمام أعينهم ، هي مؤامرات شريرة خفية جارية لتخريب هذا البلد  ، وحتى لا يلتفتوا الى القمع الذى يمارسه الجيش .
وكانت أفضل الأمثلة الحديثة على هذه الظاهرة هي مداهمة السلطات المصرية للمنظمات غير الحكومية المؤيدة للديمقراطية وحقوق الإنسان في

مصر والتحقيق جنائيا مع الأمريكيين العاملين في هذه المنظمات ، وفازت "فايزة أبو النجا"، وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، بجائزة أكثر شخصية مضللة للمصريين في هذه القضية، على حد وصف المجلة.
وأوضحت الصحيفة أن "أبو النجا"، تروج للمصريين ، أن الأمريكيين تحت إدارة الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" الشريرة هم وراء الاضطرابات في مصر، وأن أية محاولة لتعزيز الديمقراطية في مصر هي في الواقع خدعة تهدف سرا لخطف الثورة المصرية من أجل تعزيز مصالح إسرائيل ، وهذه
الخدعة لا تأتي أبدا من مجموعة هامشية أو معتوهة بل تأتي من سياسة دولة كبيرة مثل الولايات المتحدة.
وكانت "أبو النجا" قد بذلت جهودا عظيمة منذ أكثر من خمس سنوات تقريبا لتحويل  المساعدات التي يقدمها الكونجرس الأمريكي إلى المنظمات الاهلية فى مصر ، الى الحكومة المصرية ووضعها لهذه المنظمات  على سبيل "الوقف"، حسبما ذكرت المجلة.
وقالت "أفيرز" إن الكونجرس الأمريكي ينظر حاليا في تعليق برنامج المساعدات الاقتصادية الأمريكية لمصر كليا أو جزئيا بسبب أزمة المنظمات غير الحكومية المؤيدة للديمقراطية في القاهرة، حيث إنه كيف يكون هناك ثقة كبيرة في الطريقة التي سيتم بها انفاق المساعدات الأمريكية داخل مصر في الوقت الذي تنظر فيه القاهرة الى واشنطن ، بأنها ليست شريكا ولا مانحة ولكنها متآمرة ضد مصر؟!.