رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت:إسرائيل تخشى انتقال "سيناء" للحدود مع سوريا

صحف أجنبية

الثلاثاء, 14 فبراير 2012 08:12
يديعوت:إسرائيل تخشى انتقال سيناء للحدود مع سورياصورة أرشيفية
كتب - عبدالله محمد:

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية النقاب عن أن الجيش الإسرائيلي يدرس حاليا عدة سيناريوهات محتملة لانهيار الجبهة الشمالية مع سوريا حتى لا يتكرر الوضع الذي تعاني منه على حدودها مع مصر، مشيرة إلى أن الأوضاع في شبه جزيرة سيناء سببت حالة من الذعر من تكرارها على بقية حدودها.

وقالت الصحيفة إن ﻗﻴﺎدة المنطقة اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ اتخذت ﰲ الآونة اﻷﺧﻴﺮة ﻋﺪة احتياطات ﳌﻮاﺟﻬﺔ اﺣﺘﻤﺎل ﻧﺸﻮء وﺿﻊ ﺗﻜﻮن ﻓﻴﻪ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﳊﺪود ﺑﻴﻦ إﺳﺮاﺋﻴﻞ وﺳﻮرﻳا ﻋﺮﺿﺔ للاختراق، موضحة أن مسئولين إسرائيليين حذروا سوريا من أن ردة ﻓﻌﻞ إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﻋﻠﻰ أي ﺣﺎدث اﺧﺘﺮاق لمنطقة اﳊﺪود ﺳﺘﻜﻮن ﻗﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ", ووﻓﻘﺎ ﻷﺣﺪ اﻟﺴﻴﻨﺎرﻳﻮﻫﺎت المتداولة ﻟﺪى ﻗﻴﺎدة الجيش، ﻓﺈن ﺛﻤﺔ ﺗﺨﻮﻓﺎ ﻛﺒﻴﺮا ﻣﻦ أن ﻳﻔﻘﺪ

ﻧﻈﺎم ﺣﻜﻢ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﻮري ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ ﻣﻘﺎﻟﻴﺪ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ المنطقة المحاذية ﻟﻠﺤﺪود ﻣﻊ إﺳﺮاﺋﻴﻞ، اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ أن ﻳﺘﺴﺒﺐ ﺑﺎﺳﺘﺌﻨﺎف الهجمات ﺿﺪ إﺳﺮاﺋﻴﻞ، ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺪث ﰲ الآونة اﻷﺧﻴﺮة ﰲ ﺷﺒﻪ ﺟﺰﻳﺮة ﺳﻴﻨﺎء ﺑﻤﺤﺎذاة ﻣﻨﻄﻘﺔ اﳊﺪود ﺑﻴﻦ إﺳﺮاﺋﻴﻞ وﻣﺼﺮ.
وأضافت إن ﻫﻨﺎك ﺳﻴﻨﺎرﻳﻮ آﺧﺮ ﻓﺤﻮاه اﻟﺘﺨﻮف ﻣﻦ أن ﻳﻘﺪم اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﺳﺪ ﰲ ﺣﺎل ﺗﻔﺎﻗﻢ أزﻣﺘﻪ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺷﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﰲ ﻫﻀﺒﺔ اﳉﻮﻻن ﻳﻜﻮن اﻟﻬﺪف ﻣﻨﻬﺎ أن ﻳﻮﺣﺪ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﰲ ﺳﻮرﻳا والعالم اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ، وزادت ﻗﻴﺎدة المنطقة اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﺪد اﻟﺪورﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺎ الجيش ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﳊﺪود ﻣﻊ
ﺳﻮرﻳا،وﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈﺟﺮاء ﻋﺪة ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻓﻴﻬﺎ.
وﻣﻊ ذﻟﻚ، أﻛﺪت مصادر عسكرية ﺮﻓﻴﻌﺔ المستوى أﻧﻪ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺣﺘﻰ اﻵن أي إﺷﺎرات واﺿﺤﺔ إﱃ اﺣﺘﻤﺎل اﻧﻬﻴﺎر ﺳﻴﻄﺮة ﻧﻈﺎم اﻷﺳﺪ ﻋﻠﻰ المنطقة المحاذية ﻟﻠﺤﺪود ﻣﻊ إﺳﺮاﺋﻴﻞ، ﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎك إﺷﺎرات إﱃ أن هذه اﻟﺴﻴﻄﺮة ﺑﺪأت ﺗﻀﻌﻒ ﺷﻴﺌﺎ ﻓﺸﻴﺌﺎ، وﺑﻨﺎء ﻋﻠﻰ ذﻟﻚ ﻓﺈن ﻋﻤﻠﻴﺔ الانتقال ﻣﻦ ﺿﻌﻒ اﻟﺴﻴﻄﺮة إﱃ اﻧﻬﻴﺎرﻫﺎ ﻛﻠﻴﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن تحدث ﺳﺮﻳﻌًﺎ وﻣﻦ دون أي إﻧﺬار ﻣﺴﺒﻖ.
وأﺷﺎرت هذه اﳌﺼﺎدر أﻳﻀﺎ إﱃ أن الجيش اﻟﺴﻮري ﻣﺎ زال ﻣﺴﺘﻤﺮا ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﲢﺼﻴﻦ ﻣﻮاﻗﻌﻪ ﻋﻠﻰ ﻃﻮل ﺧﻂ اﳊﺪود ﻣﻊ إﺳﺮاﺋﻴﻞ، وﻻ ﺗﻤﻠﻚ إﺳﺮاﺋﻴﻞ أي ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺤﺪوث اﻧﺸﻘﺎﻗﺎت أو اﻧﺪﻻع مشكلات ﻋﺼﻴﺎن ﰲ ﺻﻔﻮف ﻗﻮات الجيش اﻟﺴﻮري اﳌﺮاﺑﻄﺔ ﰲ المنطقة اﳊﺪودﻳﺔ، وذﻟﻚ ﺧﻼﻓﺎ ﻟﻠﻮﺿﻊ اﻟﻘﺎﺋﻢ ﰲ ﻋﻤﻖ اﻷراﺿﻲ اﻟﺴﻮرﻳﺔ، ﺣﻴﺚ ﺣﺪﺛﺖ ﺑﻌﺾ الانشقاقات ﰲ ﺻﻔﻮف الجيش ، ﻓﻀﻼ ﻋﻦ أن اﻟﺴﻠﻄﺔ المركزية ﺑﺎﺗﺖ ﺗﻮاﺟﻪ ﺻﻌﻮﺑﺎت ﺟﻤﺔ ﰲ تجنيد اﻟﺸﺒﺎن اﻟﺴﻮرﻳﻴﻦ للانخراط ﰲ الخدمة اﻟﻌﺴﻜﺮﻳـﺔ.