رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن بوست: الثورة اليمنية تشهد تحولا غير مسبوق

صحف أجنبية

السبت, 11 فبراير 2012 14:09
واشنطن بوست: الثورة اليمنية تشهد تحولا غير مسبوق
كتب-حمزة صلاح:

ذكرت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية أن مظاهرات الأمس باليمن شهدت تحولا ملحوظا وغير مسبوق في حركة الاحتجاجات على مدار الانتفاضة اليمنية.

وأوضحت الصحيفة أن المظاهرات اليمنية تحولت بالأمس من كونها انتفاضة تدعو إلى التغيير السياسي إلى مظاهرات مؤيدة لنائب الرئيس اليمني "عبد ربه منصور هادي" وتعلق آمالها من التغيير السياسي عليه. فبموجب خطة تدعمها الولايات المتحدة وبوساطة من جيران اليمن الأقوياء، إن هادي هو المرشح الوحيد لقيادة اليمن في المرحلة المقبلة.
ويعكس الدعم الصريح لنائب الرئيس تحولا في حركة الاحتجاجات التي طالما عارضت اتفاقية الخليج واتهمتها

بأنها فشلت في تقديم نطاق أوسع من التغييرات السياسية التي يطالب بها المحتجون، فيرى الكثيرون مؤخرا أن الانتخابات الرئاسية اليمنية المقررة في 21 فبراير الجاري بأنها أفضل وسيلة لإنهاء عهد  الرئيس اليمني المخلوع "علي عبدالله صالح" والذى استمر لمدة 33 عاما.
واحتشد أمس في مختلف أنحاء اليمن عشرات الآلاف من المتظاهرين داعمين الخطة التي تقود "هادي" إلى الرئاسة وقيادة البلاد، ودعا الكثيرون نائب الرئيس إلى "إنقاذ البلاد".
وقال "عبدالهادي العزازي"، زعيم الاحتجاجات في صنعاء: "إن المتظاهرين في اليمن يدعمون نائب الرئيس كوسيلة للإطاحة برأس النظام وهو صالح"، ولكن هذا لا يمنع أن المحتجين لا يزالون يعارضون بعض الجوانب من اتفاقية الخليج وتحديدا الشرط الذي يمنح صالح وهؤلاء الذين خدموا في حكومته الحصانة من الملاحقة القضائية، فالمتظاهرون يريدون أن يحاكموا صالح وأتباعه لدورهم في قتل المتظاهرين" وفقا لتصريحاته.
ورأت الصحيفة أن المتظاهرين يخشون أن تترك الاتفاقية حلفاء الرئيس صالح وأفراد من عائلته في مناصب السلطة.
ومع أن بعض المتظاهرين يعتزمون مقاطعة الانتخابات، فقد احتشدت مسيرات هاتفة: "هادي، هادي، انقذ البلد"، وهناك لافتات ضخمة تروج للانتخابات داعية إياها بأنها: "بدايةعصر جديد في حياة اليمن"، وعرضت بجانبها صورة لهادي وهو يبتسم، حسبما أكدت الصحيفة.