رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: تويتر تخلى عن ثوار الربيع العربى

صحف أجنبية

الأحد, 29 يناير 2012 08:28
إندبندنت: تويتر تخلى عن ثوار الربيع العربى
كتبت - إنجي الخولي:

اعتبرت صحيفة " الإندبندنت" البريطانية اليوم الأحد ان سماح موقع " تويتر" الاجتماعي برقابة خاصة في كل دولة على التغريدات المنشورة عليه تخلي عن ثوار الربيع العربي لحصد الأرباح وتوسع سوقه في الصين وكسب رضاء الحكومات .

وكان موقع تويتر قد اعلن عن خطط للسماح برقابة خاصة بكل دولة على التغريدات المنشورة على الموقع والتى يمكن أن تمثل انتهاكاً للقوانين المحلية.
واشارت الصحيفة الى ان هذا القرار يعتبر انقلابا فى الدور الذى قام به الموقع في التعبير بحرية ودون قيود للتواصل بين المتظاهرين خلال ثوات الربيع العربي في مصر

وتونس وليبيا والبحرين.
واعتبر المدونون ان خطة "تويتر" تهدف للخروج عن مبادئ حرية التعبير في سبيل زيادة حضوره العالمى والأرباح .
ولفتت الصحيفة الى بيان الشركة التي قالت فيه: "مع انتشارنا في الخارج، نصل إلى بلدان لديها مواقف متنوعة من حرية التعبير. ويختلف بعضها عنا في المواقف اختلافا كبيرا إلى درجة أننا لا يمكن أن نوجد فيها. ويتشابه بعضها الآخر معنا ولكنه لأسباب تاريخية أو ثقافية يمنع بعض الرسائل".
وضرب تويتر أمثلة على الحالات التي سيتعاون فيها
بفرض قيود بـ"المحتويات المؤيدة للنازية" في فرنسا وألمانيا وهي دول تحظر مثل هذه المحتويات. وأوضح أنه يستطيع من الآن فصاعدا تجميد بعض الرسائل في بلدان معينة بناء على طلبها.
ويخشى المدافعون عن حرية التعبير ان قرار تويتر سيشجع الحكومات القمعية في الإصرار على فض القيود على وسائل الاتصال التكنولوجية .
ونقلت الصحيفة عن مستخدمي تويتر قولهم: "إن سماح الشركة بفرض الرقابة هو تناقض صارخ مع ما أعلنته سابقا من ان تويترهو جناح لحرية التعبير".
يشر الى ان موقع "تويتر" نفى  أن يكون لاستثمار الأمير السعودي الوليد بن طلال 300 مليون دولار في الموقع أي علاقة بالقرار الجديد، كما نفى القائمون على الموقع أن يكون لطموحهم في الوصول إلى أسواق الصين أي تأثير على قرار الرقابة.