رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: "الاحتجاج على الجدران" فن فجره الثورة

صحف أجنبية

الأحد, 29 يناير 2012 08:25
و.بوست: الاحتجاج على الجدران فن فجره الثورةصورة أرشيفية
كتب- عبدالله محمد:

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن الصراع في مصر بين الشرطة والمتظاهرين ليس فقط في الشوارع، لكنه أصبح منذ اندلاع ثورة يناير على الجدران والحوائط، فقد أصبحت هذه الجدران الميدان الجديد للتوترات السياسية التي تشهدها مصر وجولات الاشتباكات بين الجيش والمتظاهرين.

وأضافت أن الاشتباكات في مصر بين الجيش والمتظاهرين المؤيدين للديمقراطية ليست فقط في الشوارع، إنما أيضا على الجدران، ففي وقت سابق من هذا الشهر، رسم الشباب من أنصار الجنرالات الحاكمين

أشهر شعارات للجيش، ومن بينها "الشرطة والجيش والشعب يد واحدة"، و"الجيش خط أحمر"، إلا أن هذه النوع الجديد من الاحتجاجات تبادله أنصار الجيش والمعارضين.
وتابعت: في عهد نظام الرئيس السابق حسني مبارك لم تكن جدران مصر تعرف هذا الفن في مدنها، لكن مع الانتفاضة انفجر هذا الفن، فالسيطرة على الشوارع أمر حاسم بالنسبة لآلاف المصريين الذين أطاحوا في النهاية
بزعيم البلاد الاستبدادي، لكن لا تزال المعركة محتدمة بين الفنانين الذين يدعمون حكام البلاد العسكريين، وأولئك الذين يريدونه التخلي عن السلطة.
فمنذ سقوط مبارك يوم 11 فبراير، أصبحت الكتابة على الجدران في كل مكان في القاهرة ومدن أخرى، معلنة أهداف الثورة، وتسخر من النظام، وشملت الكتابة على الجدران والمباني والجسور والأرصفة وقماش لإدانة الجنرالات الذين تولوا السلطة بعد مبارك، وتقديم مطالب الثورة.
وتحولت الكتابة على الجدران من التعبير الفني وربما الأكثر خصبا، للانتفاضة في مصر، وتنتقل بسرعة لمواكبة الأحداث، حيث تسم وجوه من المتظاهرين قتلوا أو اعتقلوا في عمليات القمع والموضوعات المشتركة.