رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف:القاعدة تستعد لضرب نظام الأسد

صحف أجنبية

الخميس, 26 يناير 2012 13:17
تليجراف:القاعدة تستعد لضرب نظام الأسدعمر بكري محمد
كتبت - أمانى زهران:

أشارت صحيفة "تليجراف" البريطانية إلى أن تنظيم القاعدة يخطط استعدادا لشن حرب ضد النظام السوري, وهذا ما كشف عنه "عمر بكري محمد", زعيم جماعة "الغرباء" و"المهاجرون"، والممنوع من العودة إلى بريطانيا بدعوى "دعمه للإرهاب", والمُلقب بـ"آية الله توتنهام".

وأكد بكري، سوري الجنسية، في حديثه للصحيفة البريطانية أن الجماعات السلفية ومن بينها تنظيم القاعدة وجماعة "الغرباء" التي يتزعمها بكري، مستعدة لمساعدة "الأشقاء المسلمين" في سوريا بحملة من الهجمات الانتحارية ضد نظام الرئيس بشار الأسد.
واضاف بكري أنه بعمليتين أو ثلاث عمليات يستطيع تنظيم القاعدة أن يجبر حزب البعث السوري على الفرار وأن تنظيم القاعدة يمكن بعمليات انتحارية ان يستهدف البرلمان حين يكون البعثيون مجتمعين، حيث سيفجر الانتحاري نفسه قائلا عبارتنا المشهورة: "رب استقبلني

في رحابك، ربي ها أنا مسرع إليك"، على حد تعبيره.
وتابع بكري قائلا: إن عناصر القاعدة "أذكياء جدا، يستطيعون أن يصنعوا أسلحة متعددة من لا شيء، فهم يستطيعون ان يدخلوا أي مطبخ ويصنعوا بيتزا مفخخة لذيذة ويقدموها طازجة".
وقال بكري: إن موجة الثورات الديمقراطية التي اجتاحت المنطقة العربية منذ العام الماضي "انتصار للقاعدة", مضيفا أن غليان العالم العربي وتفكيك الأنظمة السلطوية واجهزتها الأمنية الغاشمة منح الجماعات السلفية متنفسا وأن الآلاف من المعتقلين الإسلاميين الذين أُفرج عنهم في تونس ومصر وليبيا بعد سقوط الأنظمة الاستبدادية كانوا جاهزين لتجنيدهم في هذه الجماعات.
وأبدت الصحيفة تخوفها من التصريحات التي
أدلى بها بكري, التي تشبهه في مضمونها اقوال زعيم القاعدة الحالي أيمن الظواهري, والذي سجل شريط فيديو "فجر النصر الوشيك" بمناسبة الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر وقال الظواهري: "ان الزلزال العربي الجبار المبارك جاء ليقلب حسابات أميركا رأسا على عقب".
وأشارت الصحيفة إلى أن النظام السوري اتهم جماعات اسلامية "ارهابية" متطرفة بالوقوف وراء الانتفاضة المستمرة منذ نحو 11 شهرا في سوريا ولكن بكري قال في حديثه للصحيفة: ان تنظيم القاعدة ما زال ينتظر نداء السوريين قبل أن يتدخل، مستنكرا دعوة المعارضة الديمقراطية لتدخل المجتمع الدولي "والغرب الكافر" لحماية المحتجين السلميين.
وأوضح بكري أنه اول من سيدعو إلى الجهاد في سوريا مؤكدا أنه لا وجود حاليا للقاعدة في سوريا, وأن تنظيم القاعدة سيتدخل في سوريا إذا لم تتدخل الدول الغربية، وإذا تقاعست القوات الأجنبية عن اقامة "منطقة آمنة" في سوريا للمساعدة على إسقاط الدكتاتور بالطرق السلمية, محذرا الغرب من التمادي أو البقاء في المنطقة.