رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هاآرتس تحذِّر من تحول إسرائيل لطالبان يهودية

صحف أجنبية

الأربعاء, 25 يناير 2012 19:07
هاآرتس تحذِّر من تحول إسرائيل لطالبان يهودية
كتبت- هبة محمد:

أعربت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية عن مخاوفها من حالة التشدد الدينى اليهودى المنتشرة داخل إسرائيل، وطالبت حكومة بنيامين نتنياهو بالتصدى للمتطرفين اليهود حتى لا تتحول إسرائيل إلى طالبان يهودية.

وتساءلت الصحيفة: "إلى متى ستخضع إسرائيل لجماعات الحريديم الدينية ومنتسبيها المتشددين"، مطالبة حكومة بنيامين نتنياهو بإنقاذ الديمقراطية التي يهددها السيناريو الأفغانى، على حد تعبيرها، مضيفة: "لا  يمكن لإسرائيل العيش فى دولة كطالبان تحدد فيها الأحزاب المتطرفة مثل ساش ويهودت هتوراة توجهاتها".
ودعت الصحيفة إلى وقف التمييز العنصري الذى يُمارس

ضد النساء والأقليات من قبل هذه الطوائف المتشددة، مستنكرة الامتيازات التي يتمتع بها أفراد الحريديم، فهم لا يعملون بل يتفرغون للعبادة وممارسة القيود الدينية على مجتمعهم، معتمدين على التمويل الحكومي، فضلا عن ذلك فهم يحصلون على عفو من الخدمة العسكرية.
وانتقدت الصحيفة موقف العلمانيين، وأبناء الطبقة المتوسطة، وطبقة البروليتاريا، لأنهم أكثر الفئات المتضررة من الحريديم التي تعيش على أموالهم، فيما تعمل هذه الطبقات لكسب
العيش، وتؤدي الخدمة العسكرية، وفوق كل ذلك تعاني من قيود الحريديم عليهم في الطرقات والأماكن العامة والمدارس.
وأشادت الصحيفة بسياسة أرئيل شارون الذي تولى رئاسة حكومة إسرائيل عام 2003، فأحدث تغييرا في سلسلة أولويات إسرائيل، فكرز على النواحي الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وألغى وزارة الشئون الدينية وأطلق الحريات، ورفع الرقابة عن محلات الخمور فى عيد الفصح، كما رفع الرقابة ومطاردة من يعمل يوم السبت، وقلص ميزانيات المدارس الدينية، وخفض ضريبة الدخل وضريبة الشركات، فتحسنت أوضاع العلمانيين وازداد سوءًا الحريديم، الوضع الذي أشادت به الصحيفة وأعربت عن أمنيتها في أن يعود مجددا، بعد أن سمحت حكومة نتنياهو بصعود التيار المتشدد.