رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وول ستريت جورنال:انسحاب البرادعى مسمار في نعش 6 إبريل

صحف أجنبية

الثلاثاء, 17 يناير 2012 08:45
وول ستريت جورنال:انسحاب البرادعى مسمار في نعش 6 إبريل
كتب- عبدالله محمد

وصفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية انسحاب الرئيس السابق لوكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي من السباق نحو الرئاسة بأنه "آخر مسمار في نعش

الحركة الشبابية" التي ساعدت في الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في يناير الماضي، وتخطط لمظاهرات جديدة يوم 25 يناير الجاري في الذكرى الأولى لثورة يناير.

وقالت الصحيفة إن انسحاب محمد البرادعي من السباق الرئاسي آخر مسمار في نعش

حركة الشباب التي كانت تخطط لمظاهرات يوم 25 يناير في الذكرى السنوية الأولى لاحتجاجهم الكبير لمطالبة الجيش بنقل السلطة إلى حكومة مدنية ورئيس يختاره النشطاء الشباب، أو إلى البرلمان المنتخب حديثا والذى سيعقد أولى جلساته يوم 23 يناير.
ونقلت الصحيفة عن هشام قاسم محلل سياسي بارز قوله:"لا
شيء سيحدث يوم 25 يناير.. الأحاديث عن الثورة سخيفة والناس سئموا وتعبوا من التظاهر".
وأوضحت إن انسحاب البرادعي من السباق الرئاسي احتجاجا على ما وصفه بأنه استمرار للمجلس العسكري في تطبيق سياسة مبارك، ضربة كبيرة لحركة "6 أبريل"، التي تعتبر من أشد منتقدي المجلس العسكري، وقوة حاسمة خلال ثورة يناير الماضي.
ولفتت الصحيفة إلى أن انسحاب البرادعي شكل ضربة كبيرة لأنه كان مرشحهم الأقوى للانتخابات الرئاسية، ويجهض محاولاتهم لتنظيم تظاهرات كبيرة في الذكرى الأولى للثورة ضد المجلس العسكري، أطلقوا عليها "الثورة الثانية".