رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فاينانشيال تايمز:البحرين عاجزة عن احتواء الاحتجاجات

صحف أجنبية

الاثنين, 16 يناير 2012 16:02
فاينانشيال تايمز:البحرين عاجزة عن احتواء الاحتجاجاتحمد بن عيسى آل الخليفة
كتبت- أمانى زهران:

أكدت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية أن الإصلاحات التي أعطاها "حمد بن عيسى آل خليفة" ملك البحرين, والتي كان من شأنها أن تقلل الاحتجاجات اليومية التي تندلع في جميع أنحاء المملكة، بقيادة الشيعة, عجزت عن احتواء الأزمة، وعلى العكس ستجعل الأمور تزداد سوءا.

وأكدت الصحيفة أنه على الرغم من أن تعهدات الإصلاح التي خرج بها الملك تعكس مقترحات متوافقة مع  ما قدمه السياسيون ومنظمات المجتمع المدني في الصيف الماضي كجزء من الحوار الوطني الذي انعقد في أعقاب الاحتجاجات إلا أن الإصلاحات قوبلت بالرفض الشعبى بشكل قطعي.
وقال "مطر مطر" المعارض الشيعي وعضو جمعية الوفاق الوطنى: إن الصلاحيات التي أعطاها آل خليفة والتي تشمل صلاحيات إضافية للبرلمان المنتخب, لن تؤثر على الوضع، بل ستجعل الأمور أكثر سوءا، مشددا على فكرة أن الإصلاح الحقيقي مستحيل في ظل النظام القائم.
وأكد "مطر" على شدة التناقض بين الوعود السياسية والهجمات القمعية على أرض الواقع في البحرين وزيادته على المعدل الطبيعي  في ظل التزام المجتمع الدولي بالصمت حول هذا الموضوع، ومع قرب الذكرى الأولى للانتفاضة البحرينية الشهر المقبل.
واستنكرت المعارضة البحرينية تزامن هذه الإصلاحات مع المعاملة القاسية والوحشية تجاه المحتجين، الذين يستمرون في المواجهة مع قوات الأمن في اشتباكات تقتصر إلى حد كبير على القرى الشيعية, مما يسفر عنه وقوع المزيد من القتلى, في الوقت الذي خصص الملك البحريني العام الماضي لجنة تحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان، واستخدام السلطة أساليب التعذيب المنهجي والقوة المفرطة، تلك الجهود التي لم تسفر عن شيء او تدين المسئولين عن ذلك.
على الجانب الآخر أكدت الحكومة البحرينية أنها نفذت أكثر من ثُلث توصيات لجنة التحقيق في الأسابيع الستة التي انقضت منذ نشره، مثل مراجعة الأحكام الصادرة عن المحاكم العسكرية في المحاكم المدنية, فضلا عن تعيين خبراء لقوات الأمن والسلطة القضائية لترسيخ الإصلاحات.