رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هاآرتس:الفوضى تعم القاهرة رغم الانتخابات

صحف أجنبية

السبت, 14 يناير 2012 13:44
هاآرتس:الفوضى تعم القاهرة رغم الانتخابات
كتب - محمد علي وازن:

ادعت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية فى تقريرها الأسبوعى أن الفوضى مازالت تعم الشعب المصرى وأن رياح الهدوء لم تأت بعد الجولة الثالثة من الانتخابات التى ارتفع فيها كالعادة الصوت الإسلامى.

وتابعت الصحيفة مزايدتها على الأوضاع المصرية زاعمة أن: "الوضع مازال على ما هو عليه فالمواجهات بين الجيش والشعب مازالت قائمة، وضرب النساء على صدورهن بالأحذية أصبح أمراً معتاداً وغيرها من المشاهد الخارجة التى تؤكد على أن الفوضى تعم القاهرة".
وقالت الصحيفة الإسرائيلية: "الحياة فى القاهرة هذه الأيام تعنى أنك تمر

بسيناريو متكرر كل يوم، ففى يوم الجمعة تستيقظ على صوت المتظاهرين فى التحرير والواجهات الدامية بين الجيش والشعب، وفى يوم السبت تجد الشباب يحاولون إنقاذ بعض الكتب التى شبت بها النيران فى مبنى حكومى، ويوم الأحد تجد نساء يتم ضربهن بالأقدام، والإثنين يعلو صوت القتلى والجرحى فى الميادين العامة، وباقى الأيام تسمع صوت النساء فى مصر يطالبن بالحرية خشية فرض السيطرة عليهن من الرجال
والتيارات الإسلامية".
وأضافت الصحيفة وفقا لادعاءاتها أنه لم يتبق امام المصريين سوى الكتابات على الجدران، وبعض الخيام التى نصبت فى ميدان التحرير، وبجوار الميدان تستطيع أن ترى كتلا خرسانية، مما أصاب الثوار بالإحباط، وكأن شيئاً لم يكن مما ينذر بثورة جديدة يوم 25 يناير القادم لتشتعل القاهرة من جديد.
ولا ترى الصحيفة وفقا لرؤيتها القاصرة أي توقعات تثير التفاؤل حول استقرار الوضع فى مصر، رغم ما شهدته البلاد بانتخابات برلمانية تهدف لخلق برلمان جديد من رحم الثورة.
وزعمت الصحيفة أن السلطات المصرية قامت فى نهاية ديسمبر بإغلاق حوالى 17 جهة من المنظمات الاجنبية التى تخضع لجهات دولية فى محاولة من السلطات المصرية.