رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست:"أبو حصيرة" مؤشر لتغير علاقة مصر بإسرائيل

صحف أجنبية

الخميس, 12 يناير 2012 07:46
كتب- عبدالله محمد:

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن إلغاء مصر لمولد "أبو حصيرة" اليهودي -الذي يقام في إحدى قرى الدلتا في شهر يناير من كل عام- أحدث مؤشر على التغيير الذي طرأ على العلاقات المصرية الإسرائيلية منذ ثورة يناير، والفتور الذي أصبح السمة الرئيسية لعلاقات البلدين الحليفين في عهد حسني مبارك.

وأضافت الصحيفة: مصر ألغت الاحتفال اليهودي الذي يقام في إحدى قرى دلتا النيل كل عام، بسبب المخاوف الأمنية التي تمر بها البلاد،

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية عمرو رشدي "قد تم إلغاء الاحتفال الذي يقام على قبر الحاخام اليهودي "أبو حصيرة" والذي كان يثير ردود أفعال غاضبة لدى السكان بسبب الترتيبات الأمنية المكثفة، والذي كان يحول المنطقة إلى ثكنة عسكرية".
وأضاف رشد: "الوضع حاليا غير مناسب لإقامة هذا الاحتفال في ظل الظروف التي تمر بها مصر، فالانتخابات والشرطة تحاول استعادة
السيطرة على الأمور.. اعتقد أن إسرائيل تفهم.. لا أحد في مزاج جيد لإثارة مزيد من المناقشات العامة في هذا الوقت".
وأوضحت الصحيفة أن الإجراء المصري يؤكد على التغيير الذي طرأ على العلاقات بين إسرائيل ومصر ما بعد حسني مبارك، فالرئيس السابق كان يحافظ على العلاقات مع إسرائيل على النحو المنصوص في معاهدة "كامب ديفيد"، ولو على حساب الشعب، ومنذ الإطاحة به في الشتاء الماضي ارتفعت المشاعر المناهضة لإسرائيل مدفوعة بمعاملتها للفلسطينيين.
كما توترت العلاقات بين الجانبين في أغسطس الماضي حينما قتلت القوات الإسرائيلية جنودا مصريين على الحدود، وتزايد التوتر عقب اقتحام السفارة الإسرائيلية.