رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بكار:دى سيلفا البرازيلى نموذج للسلفيين

صحف أجنبية

الأربعاء, 11 يناير 2012 09:33
كتب - سالم عبدالغني:

قال نادر بكار - المتحدث باسم حزب النور السلفي- إن تجربة البرازيل التي رسخها الرئيس السابق "لولا دي سيلفا" والتي حولت البلاد من دولة لا يعرفها العالم سوي بفريق السامبا وكرة القدم إلي أحد أبرز الاقتصاديات الصاعدة في العالم هي النموذج الاقتصادي للحزب.

أوضح بكار لتوماس فريدمان الكاتب والمحلل السياسي في مقاله اليوم بصحيفة "نيويورك تايمز" أن السلفيين لا يسعون لإقامة نظام ثيوقراطي ديني.
قال بكار لفريدمان: "أتعهد لك بأننا لن نكون ديكتاتورية جديدة والشعب المصري لن يعطينا الفرصة لكي نكون نظاما ديكتاتوريا جديدا".
وقال خيرت الشاطر نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين لفريدمان في منزله إن الإخوان يسعون للاندماج في العالم و"أنه لم يعد خيار لنا أن نكون مع أو ضد العولمة وأنه من وجهة نظرنا وكحقيقة وكأمر واقع فإننا نفضل التفاعل مع العولمة

عبر معادلات ومواقف مكاسب ومصلحة الجميع".
وأبلغ د.عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة –الجناح السياسي للإخوان المسلمين لفريدمان أن الإخوان يسعون لسحب السلفيين نحوهم ونحو مبادئهم وليسوا "أن يسحبونا نحن في اتجاههم".
وقال إن الإخوان والسلفيين سوف يميلون نحو الشعب واحتياجاته، مضيفا أن هناك اختلافا بين الإخوان والسلفيين رغم أنهما حزبان اسلاميان وأنه يجب الانتظار لاكتشاف ذلك الاختلاف.
وعن معاهدة "كامب ديفيد" أكد العريان أنها التزام من الدولة وليس من جانب جماعة أو حزب وأننا أكدنا أننا نحترم التزمات الدولة المصرية وأن كيفية معاملة إسرائيل ستكون المحدد والمعيار الاساسي لعلاقة الإخوان معها.
وأعرب عن قلقه من المحنة الاقتصادية التي تمر بها مصر.
وأشار إلي ما ذكره الشيخ
حازم أبو اسماعيل السفلي والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية في نوفمبر الماضي بأنه يسعي لأن يكون مكان المرأة المنزل في حالة انتخابه رئيسا للجمهورية فيما رفض حزب النور التعليق علي ذلك .
ورفض محمد نور المتحدث باسم الحزب، وقلل فى الوقت نفسه  من المخاوف مما تقوله وسائل الإعلام حول سعي السلفيين لفرض حظر علي الكحوليات للسياح موضحا أنه من الممكن أن يكون هناك 20 مليونا يتعاطون الكحوليات من بين 80 مليون شخص في مصر .
وأكد أن هناك 40 مليون مواطن يفتقدون لخدمات الصرف الصحي وأنه علي الحزب أن يكون مشغولا  في البرلمان بهؤلاء وليس الذين يتعاطون الكحوليات .
وقال فريدمان إن الاسلاميين يريدون ألا يفقدوا فرصة وصولهم لبرلمان منتخب موضحا أنهم يرغبون في الحفاظ علي جذورهم الاسلامية لكنهم يدركون مطالب الذين انتخبوهم في حكومة نظيفة وتعليم ورعاية صحية لا إقامة المساجد وأنه سيكون من المثير مراقبة كيفية تعاملهم مع تلك التحديدات.
وأضاف ان ما سيحققه الإسلاميون في مصر سيكون له تأثير كبير علي مستقبل الاسلام السياسي في المنطقة.