رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت:مقاطعة "المصريين الأحرار" ضربة للديمقراطية

صحف أجنبية

الثلاثاء, 10 يناير 2012 08:48
كتب - عبدالله محمد:

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن سيطرة الأحزاب الإسلامية على مقاعد مجلس الشعب حتى قبل جولة الإعادة في المرحلة الثالثة من الانتخابات، جعلت بعض الأحزاب الليبرالية إعلان مقاطعتها لانتخابات مجلس الشورى المقررة نهاية الشهر الجاري، احتجاجا على ما قالت إنها مخالفات قامت بها الأحزاب الإسلامية خلال الجولات السابقة، الأمر الذي دفع العديد لوصف ذلك التصرف بأنه "هروب بعد التيقن من الهزيمة".

وقالت الصحيفة إنه في ظل سعي الإسلاميين لتأكيد سيطرتهم على البرلمان المصري اليوم الثلاثاء في جولة الإعادة من المرحلة النهائية من التصويت، أعلن حزب "المصريين الأحرار"

مقاطعته انتخابات مجلس الشورى، في محاولة لتفادي هزيمة جديدة في تلك الانتخابات، إلا أنها في الحقيقة سوف تكون ضربة للديمقراطية الوليدة في مصر الجديدة.
وأضافت الصحيفة في ظل التوقعات بفوز الإسلاميين من مختلف المشارب بأكثر من 60 % من مقاعد البرلمان البالغة ( 498 مقعدا)، حتى قبل ظهور نتائج جولة الإعادة لأنه لن يغير كثيرا في هيمنتهم على البرلمان، برزت على الساحة دعوة من "المصريين الأحرار" لمقاطعة انتخابات الشورى القادمة، خشية تكرار الهزيمة
النكراء التي لحقت بهم في انتخابات مجلس الشعب، وحتى تستطيع أن تقول إن البرلمان لا يمثل كل طوائف الشعب.
ورغم تأكيدات جماعة الإخوان المسلمين -التي تسبب فوزها في بث الذعر في صفوف الليبراليين- أنها سوف تضمن حقوق جميع الأقليات ولن تظلم أحدا، إلا أن قرار المقاطعة كان مفاجأة.
وقال حزب الأحرار المصريين الذي شارك في تأسيسه "نجيب ساويرس" ملياردير الاتصالات إنه سيقاطع احتجاجا على ما قالت إنها انتهاكات ارتكبتها الأحزاب الإسلامية في جولات الانتخابات، وسيشكل ذلك ضربة لتحالف الكتلة المصرية الذي يضم بين طياته الجماعات الليبرالية واليسارية ويتوقع أن يفوز بـ9% من المقاعد، مما جعلها في المرتبة الثالثة أو الرابعة، ومن شأن مقاطعة الأحزاب الليبرالية ترك الساحة خالية في يد الإسلاميين والجيش.