رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز:"المرأة" نقطة خلاف بين الأحزاب الإسلامية

صحف أجنبية

الثلاثاء, 10 يناير 2012 08:36
كتب - عبدالله محمد:

رأت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن المرأة وحقوقها ستكون مثار جدل بين الأحزاب الإسلامية التي تسيطر على البرلمان الجديد، ففيما تحترم جماعة الإخوان المسلمين المرأة وحقوقها ولا تعترض على عملها أو تواجدها على الساحة السياسية، يعارض الكثير من السلفيين الذين يسيطرون على نحو 20% من البرلمان عمل المرأة أو أن تلعب أدوارا قيادية، ويشجعون عودتها لدورها التقليدي في المنزل.

وقالت الصحيفة :إن" الأحزاب الإسلامية التي صعدت لسدة الحكم بسيطرتها على البرلمان الجديد بينها الكثير من الاختلافات وعلى رأسها المرأة وحقوقها وطريقة التعامل معها،ففي حين أن قادة الإخوان يتحدثون عن الأدوار التقليدية للمرأة، ولكنها تحترم حقوقها ولا تعارض طموحها الوظيفي أو أن تلعب دورا قياديا سياسيا، يعارض

كثير من السلفيين السماح للنساء لعب اية أدوار قيادية.
وأوضحت الصحيفة إن المرأة ليست لها أدوار قيادية بارزة حاليا، ولم تلعب دورا قياديا في مختلف المجموعات التي تشكلت عقب الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك، حتى أنهم يشكلون أقل من 10 % من مقاعد البرلمان، ولم تكن محور المناقشات الانتخابية بشكل كبير، رغم أن الاحصاءات الرسمية تظهر أن ثلث الأسر المصرية تعتمد على الإناث. ونقلت الصحيفة عن هالة مصطفى رئيس تحرير الديمقراطية قولها :"ليس لدينا حركة نسوية الآن".