رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: مستقبل الاقتصاد بالعراق قاتم

صحف أجنبية

الاثنين, 09 يناير 2012 10:06
واشنطن - أ ش أ:

سلطت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الضوء على مستقبل الأوضاع في العراق في ضوء انسحاب جميع القوات الأمريكية، إضافة إلى الأزمات السياسية التي تحاصر المسئولين هناك، فضلا عن الهجمات المتكررة التي يشنها مسلحون ويروح ضحيتها يوميا العديد من المدنيين الأبرياء متسائلة ماذا يمكن أن يفعله القادة في العراق من أجل النهوض ببلدهم في ظل تلك الأحداث؟.

وأشارت الصحيفة الأمريكية اليوم الاثنين - إلى تصريحات كان أدلى بها بول بريمر رئيس الإدارة المدنية لسلطة الائتلاف السابقة في العراق في عام 2003، ودعوته لفتح المجال أمام دخول الاستثمارات الأجنبية واستقطاب رجال الأعمال للعراق .
ولفتت إلى أن أمريكا كانت تخطط عند غزوها للعراق لتحويله إلى دينامو اقتصادي يتغذى على احتياطي النفط وذلك

اعتمادا على أن العراق واحدة من أكبر الاحتياطات النفطية في العالم، غير أن الولايات المتحدة فشلت في ذلك حيث إن القتال والصراعات لم تتوقف في العراق مما أعاق تحقيق واشنطن لطموحاتها التي كانت ترمي إليها.
ورأت الصحيفة الأمريكية أن المناخ الاقتصادي العام في العراق يعاني من الخلل مما أعاق من عملية تبادل الأوراق المالية، وهو ما ترتب عليه بقاء 45 شركة فقط تعمل في مجال تبادل الأوراق المالية في العراق في الوقت الراهن.