جارديان: 2012 الأسوأ اقتصاديا على منطقة اليورو

صحف أجنبية

الأحد, 01 يناير 2012 15:36
كتبت-أمانى زهران:

حذرت "انجيلا ميركل"، المستشارة الألمانية، في صحيفة (جارديان) البريطانية من أن العام المقبل سيكون "بلا شك" أصعب من عام 2011 ، حيث واجهت أوروبا أقسى اختبار اقتصادى لها مؤكدة تشاؤوم القادة الأوربيين من تفاقم الأزمة الاقتصادية في دول منطقة اليورو في 2012.

وحثت ميركل على ضرورة زيادة التعاون بين الدول الأوروبية لإنقاذ اليورو، مشيرة إلى أن الاقتصاد الألمانى أبلى جيدا فى العام السابق ولكن عليه الحذر لأن العام المقبل سيكون أكثر صعوبة من 2011.
وأشارت الصحيفة إلى أن الوضع الاقتصادي غير مستقر وغير مطمئن, حيث أكد "لوكاس باباديموس"، رئيس الوزراء اليوناني، على ضرورة الاستمرار في إجراءات التقشف القاسية، في حين أن "جورجيو نابوليتانو"، الرئيس الإيطالي, حذر من أن التضحيات التي ستقدم في 2012 لتجنب وقوع البلاد

في الانهيار المالي ستكون أكثر من تلك التي قدمت في 2011.
وأكدت الصحيفة أن "نابوليتانو" أصر على توضيح الوضع الاقتصادي التي تتعرض له إيطاليا وعدم التعتيم على شعبه وأنه يخشى على إيطاليا من أن تصبح الدولة القادمة على حافة أزمة اليورو, مؤكدا على ضرورة الوصول لخطة إنقاذ سريعة.
وأضافت الصحيفة أن "نيكولا ساركوزي"، الرئيس الفرنسي، دعا شعبه إلى التحلي بالشجاعة في مواجهة التحديات المقبلة, مؤكدا أن هذه الأزمة لم يسبق لها مثيل، وأنها بلا شك الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية، محذرا من أنها لم تنته بعد.
وأكدت الصحيفة أن تأخر النمو في جميع أنحاء أوروبا، وتعرض الحكومات لضغوط لإجراء تخفيضات إضافية في الإنفاق, مشيرة إلى أن المخاوف تتنامى من أن عام 2012 سيجلب الركود الاقتصادي ثانية.