إسرائيل: خطف شاليط آخر يساوى إبادة جماعية

صحف أجنبية

السبت, 31 ديسمبر 2011 14:11
كتب - محمد علي وازن:

أوضح الكاتب "شلومو تسيزينا" فى مجلة (إسرائيل اليوم) بأن نتنياهو, رئيس الوزراء الإسرائيلي, ولجنة الثمانى قررت أن ترد بكل قوة على أى عملية إرهابية تهدف لخطف شاليط آخر وتكرار نفس السيناريو, مضيفاً أن حياة أى إسرائيلى تساوى حرب عنيفة، وأى عملية إختطاف نتيجتها ستكون إبادة جماعية للطرف المختطف.

وأشار الكاتب إلى أن لجنة الثمانى اتخذت قرارها الأخير بأن أى عملية إرهابية تهدف لخطف جنود من الجيش سيكون رد الفعل عنيفاً

وهو الحرب على أى خلية أو منظمة تحاول الإقتراب من جنود جيش الدفاع أو أى مواطن, مشيراً أن حياة أى إسرائيلى ثمنها باهظ جداً.
وأضاف الكاتب شلومو أن هذا القرار والرأى لقى قبولاً واسعاً بين كافة وزراء لجنة الثمانى وأضاف نتنياهو أيضاً بأنه من الضرورى تغيير قواعد اللعبة مع الخلايا الإرهابية التي ترأسها حركة حماس.
وقال شلومو إنه من المتوقع أيضاً أن يحصل "إيهود باراك", وزير الدفاع الأسرائيلي, الأسبوع المقبل على خطة عسكرية متكاملة والتى بموجبها سيتحدد السيناريو العسكرى للجيش فى حالة حدوث أى إختطاف لأى شخص إسرائيلى، وفى الإطار نفسه صرح قيادى كبير داخل الجيش بأن محاولة إختطاف أى جندى اسرائيلي ستكون نتيجتها إبادة جماعية للطرف المختطف.
وذكر شلومو أن الأمر الذى أثار الدهشة أن اللجنة المكونة لبحث مسألة إختطاف الجنود الإسرائيلين في لبنان منذ 4 سنوات وعن تقديم التقرير النهائي على طاولة الحكومة, مُنعت من تقديم التقرير الخاص بها إلا بعد استكمال صفقة الجندى جلعاد شاليط وعودته لمنزله.