رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هآارتس:السعودية تخل بتفوق إسرائيل الجوي

صحف أجنبية

السبت, 31 ديسمبر 2011 07:33
كتب- عبدالله محمد

قالت صحيفة إسرائيلية إن تل أبيب سعت بكل قوة لإجهاض ﺻﻔﻘﺔ السلاح ﺑﻴﻦ الولايات المتحدة واﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺟﺮى ﺗﻮﻗﻴﻌﻬﺎ الخميس الماضي بسبب مخاوفها من أن ﺗﺆدي إﱃ اﻹﺧﻼل ﺑﺘﻔﻮق ﺳﻼح اﳉﻮ الإسرائيلي ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ، أو أن تصبح ﺗﺼﺒﺢ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﳌﻄﺎف هذه الطائرات ﻣﻮﺟﻬﺔ ﺿﺪ إﺳﺮاﺋﻴﻞ.

ونقلت صحيفة "هآارتس" الإسرائيلية عن ﻣﺼﺪر أﻣﻨﻲ إﺳﺮاﺋﻴﻠﻲ رﻓﻴﻊ قوله :إن" إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﺑﺬﻟﺖ ﻗﺒﻞ ﻋﺎم ﳏﺎوﻻت ﻛﺜﻴﺮة لإحباط ﺻﻔﻘﺔ السلاح ﺑﻴﻦ أمريكا واﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ، والتي تبلغ قيمتها 29,4 ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر، وﺑﻤﻮﺟﺒﻬﺎ ﺳﺘﺰود واﺷﻨﻄﻦ ﺳﻼح اﳉﻮ اﻟﺴﻌﻮدي ﺑـ 84 ﻃﺎﺋﺮة ﻣﻘﺎﺗﻠﺔ ﻣﻦ ﻃﺮاز (أف 15 اس أيه)

اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺘﺠﻬﺎ ﺑﻮﻳﻨﻎ وﺗﻌﺘﺒﺮ ﻣﺘﻄﻮرة ﺟﺪًا وﻣﻦ أﻓﻀﻞ اﻟﻄﺎﺋﺮات ﰲ اﻟﻌﺎﱂ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻗﺪراﺗﻬﺎ، وﺗﻘﻮم ﺑﺘﺤﺪﻳﺚ 70 ﻃﺎﺋﺮة ﻣﻘﺎﺗﻠﺔ أﺧﺮى.
وأوضحت الصحيفة أن اﳌﺼﺪر أكد أن ﺳﺒﺐ ﻣﻌﺎرﺿﺔ إﺳﺮاﺋﻴﻞ لﻟﺼﻔﻘﺔ ﻳﻌﻮد إﱃ ﺗﺨﻮﻓﻬﺎ ﻣﻦ أن ﺗﺆدي إﱃ اﻹﺧﻼل ﺑﺘﻔﻮق سلاحها الجوي ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ، مشيرا إلى أن إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﻗﺪﻣﺖ ﻋﺪة ﲢﻔﻈﺎت ﻋﻠﻰ اﻟﺼﻔﻘﺔ إﱃ اﻹدارة الأمريكية ﻟﻜﻦ اﻷﺧﻴﺮة أﻛﺪت أﻧﻬﺎ ﻣﻌﻨﻴﺔ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﻣﺴﺎﻋﺪات ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ إﱃ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻬﺪف ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻗﺪرة سلاحها الجوي ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻞ إﻳﺮان، وﻧﻘﻞ رﺳﺎﻟﺔ رادﻋﺔ إﱃ
اﻟﺴﻠﻄﺔ الإيرانية.
وﺷﺪد اﳌﺼﺪر ﻋﻠﻰ أن اﻟﻄﺎﺋﺮات اﳌﻘﺎﺗﻠﺔ المتطورة اﻟﺘﻲ يراد ﻟﻬﺎ أن ﺗﻜﻮن ﻣﻮﺟﻬﺔ ﺿﺪ إﻳﺮان ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺼﺒﺢ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﳌﻄﺎف ﻣﻮﺟﻬﺔ أﻳﻀًﺎ ﺿﺪ إﺳﺮاﺋﻴﻞ .
وﻋﻠﻤﺖ "ﻫﺂرﺗﺲ" أن ﺛﻤﺔ مخاوف ﻛﺜﻴﺮة ﺗﺴﺎور المؤسسة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﺼﻔﻘﺔ، ﰲ ﻣﻘﺪﻣﻬﺎ اﺣﺘﻤﺎل إﻗﺪام ﻃﻴﺎر ﺳﻌﻮدي ﻋﻠﻰ ﻋﻤﻠﻴﺔ "اﻧﺘﺤﺎرﻳﺔ" ﺟﻮﻳﺔ اﻧﻔﺮادﻳﺔ ﺿﺪﻫﺎ وذﻟﻚ ﲢﺖ وﻃﺄة اﻟﺘﺄﺛﺮ ﺑﺎﻟﺪﻋﺎﻳﺔ اﻟﻜﺒﻴﺮة اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺎرﺳﻬﺎ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ اﳌﻤﻠﻜﺔ، وﺧﺼﻮﺻًﺎ أﻧﻪ ﻛﺎن ﻫﻨﺎك ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ اﺗﻔﺎق ﺑﻴﻦ الأمريكيين واﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ ﻳﻘﻀﻲ ﺑﻌﺪم ﻣﺮاﺑﻄﺔ ﻃﺎﺋﺮات ﻣﻘﺎﺗﻠﺔ ﰲ ﻗﺎﻋﺪة ﺗﺒﻮك الجوية اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻧﺴﺒﻴًﺎ ﻣﻦ إﻳﻼت ﺟﻨﻮب إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﻟﻜﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ ﻧﻘﻀﻮا ﻫﺬا اﻻﺗﻔﺎق وﺳﻤﺤﻮا ﺑﻴﻦ اﻟﻔﻴﻨﺔ والأخرى ﻷﺳﺮاب ﻃﺎﺋﺮات ﻣﻦ ﻃﺮاز (اف 15) ﺑﺄن ﺗﺮاﺑﻂ ﰲ هذه اﻟﻘﺎﻋﺪة، ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﻣﺮاﺑﻄﺔ ﻃﺎﺋﺮات ﻣﻘﺎﺗﻠﺔ ﻣﺘﻄﻮرة أﺧﺮى ﻣﻦ ﺻﻨﻊ أوروﺑﺎ.