جارديان: الحملة تتصاعد على مصر بسبب أزمة المنظمات الأهلية

صحف أجنبية

الجمعة, 30 ديسمبر 2011 17:54
كتب ـ حمدى مبارز:

أكدت صحيفة "جارديان" البريطانية أن ألمانيا دخلت على الخط مع الولاايات المتحدة الأمريكية، فى ممارسة الضغوط على الحكومة المصرية والمجلس العسكرى، من أجل السماح لمنظمات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية بالعمل بحرية.

وقالت الصحيفة إن ألمانيا استدعت السفير المصرى فى برلين احتجاجا على المداهمات الأمنية لمكاتب 17 منظمة أهلية وجمعيات حقوقية أمس الخميس، من بينها مكتب مؤسسة "كونراد أديناور" الألمانية.
وأكدت الخارجية الألمانية أن الإجراء المصرى غير مقبول .
وأضافت أن مؤسسة "كونراد" تعمل من أجل المساعدة على الديمقراطية. وأشارت الصحيفة إلى أن المؤسسة، لها علاقات قوية مع الحزب الديمقراطى المسيحى الذى ترأسه المستشارة الألمانية "انجيلا ميركل" .
من جهته، ندد "هانس جيرت بوترينج" رئيس مؤسسة كونراد آديناور والرئيس السابق للبرلمان الأوروبي، بالإجراء المصرى وقال إن هذه الأحداث

أزعجتنا كثيرا، وأدعو السلطات المصرية المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة في أسرع وقت، حتى نتمكن من إعادة فتح مكتب المؤسسة فى القاهرة .ووصف "بوتيرنج" ما قام به الأمن المصري، بالإجراء غير المفهوم على الإطلاق. كما انضمت الأمم المتحدة لحملة الإدانة الدولية .
وقالت " رافينا شمدسانى" المتحدثة باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان فى الأمم المتحدة، إن الإجراء الذى تم لا داعى له، خصوصا أن هذه المنظمات تقوم بعمل جيد فى مجال حقوق الإنسان، وكثيرا ما دافعت عن هذه القضايا خلال عهد النظام المصرى السابق. وتوقعت الصحيفة تصاعد الأزمة خلال الأيام المقبلة مع تزايد حملة الإدانة الدولية، للحملة على مكاتب منظمات المجتمع المدنى فى مصر بحجة أنها تحصل على تمويل أجنبى وبعضها يعمل بدون تصريح.