و.بوست: لقاء هنية بالإخوان يهدد إسرائيل

صحف أجنبية

الثلاثاء, 27 ديسمبر 2011 08:17
كتب - عبدالله محمد

وصفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الزيارة التي يقوم بها رئيس وزراء قطاع غزة إسماعيل هنية إلى مصر والترحيب الذي لاقاه من حكام مصر الجديدة (جماعة الإخوان) بأنه "تهديد كبير لإسرائيل"، لأن هذا اللقاء يؤكد التغيير الذي طرأ على السياسة المصرية تجاه القطاع المحاصر وتثبت بما لا شك فيه بأن القاهرة أصبحت الداعم القوي والاستراتيجي لحركة حماس التي تتبنى نهج المقاومة، وأن أي

عملية إسرائيلية ضدها سوف تفشل.

وقالت الصحيفة لقد التقى رئيس الوزراء في غزة إسماعيل هنية في أول رحلة خارج القطاع المحاصر منذ 2007 بقادة مصر الجدد الذين يدعمونه بصدق الأمر الذي يهدد إسرائيل بشدة، فقد ناقش هنية تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط مع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ، والتي تعتبر

الفائز الأكبر في الانتخابات البرلمانية الأولى في مرحلة ما بعد مبارك.
وعقب اللقاء قال محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان:إن" الإخوان احتضنت دائما قضايا التحرر وعلى رأسها القضية الفلسطينية"، ولقد نبذت جماعة الإخوان العنف عام 1970، ولكنها تدعم حماس في مقاومتها ضد إسرائيل".
ومن جانبه، قال هنية :إن" زيارتي إلى مركز الإخوان سوف يربك ويخيف إسرائيل.. وجودنا مع الإخوان يهدد الكيان الإسرائيلي". وأعربت إسرائيل عن قلقها من أن الحكومة المصرية الجديدة تحت تأثير الإسلاميين قد تلغي معاهدة السلام المصرية معها عام 1979.