رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"حرب" لصحيفة أمريكية: نعيش انقلابًا عسكريًا

صحف أجنبية

الثلاثاء, 20 ديسمبر 2011 09:52
كتب - عبدالله محمد:

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن الضغوط المكثفة على المجلس العسكري الحاكم لوقف العنف تتصاعد مع دعوة الغرب للجيش لضبط النفس وضرورة تشكيل لجنة من مختلف القوى السياسية سواء الإسلاميين والليبراليين لوقف موجة العنف التي تضرب البلاد، وتهدد انتقالها للديمقراطية، ودفعت البعض لاتهام الجيش بأنه انقلب على الثورة، مشيرة إلى أن هذه الأحداث وحدت مختلف القوى السياسية.

وأضافت الصحيفة أنه بعد أربعة أيام من القتال في الشوارع مع

المتظاهرين والتي خلفت 13 قتيلا، يواجه حكام مصر ضغوطا من الولايات المتحدة والأمم المتحدة لتشكيل جبهة موحدة لوقف العنف، وأكد اللواء عادل عمارة في مؤتمر صحفي أن استفزاز الجيش جزء من مؤامرة "لتدمير الدولة.. لماذا لا تتحدثون عن الاستخدام المفرط للعنف من الجانب الآخر؟".
ونقلت الصحيفة عن زعماء الاحتجاجات قولهم إن عمارة أشار في تصريحاته الى
إصرار الجيش على الاستمرار في السلطة حتى بعد أن يجلس البرلمان الجديد في أوائل العام المقبل، وقال شادي الغزالى حرب، أحد النشطاء: "بالتأكيد نحن الآن نعيش في انقلاب عسكري.. يجب أن يعرف العالم كله".
منذ يوم الأحد، تصاعدت الضغوط الدولية على الجيش لوقف العنف، حيث حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون؛ ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الجيش على وقف العنف، وأوضحت الصحيفة أن استمرار العنف عاد بشيء جيد لمصر، حيث توحدت مختلف القوى السياسية بعد فترة من التشرذم، حيث تكاتف الإسلاميون والليبراليون للمطالبة بالوقف الفوري للحكم العسكري.