رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: "فتاة التحرير" تكشف خيانة الثورة

صحف أجنبية

الاثنين, 19 ديسمبر 2011 06:45
إندبندنت: فتاة التحرير تكشف خيانة الثورة
كتبت - إنجي الخولي:

استحوذت صورة "فتاة التحرير" التي نشر فيديو سحلها وتعريتها على نطاق واسع على الإنترنت وهي تتعرض للضرب من جنود الجيش على اهتمام غالبية الصحف البريطانية اليوم الاثنين.

وتحت تعليق "ضرب وحشي يظهر كيف تمت خيانة الثورة المصرية" نشرت صحيفة " الإندبندنت" البريطانية صورة الفتاة في صدر صفتحتها الأولى، وأشارت الصحيفة إلى أن الصورة انتشرت بشكل واسع خاصة عقب تصدرها جريدة التحرير التي

أنشئت عقب الثورة وكتب قوفها باللون الأحمر"كاذبون".

ونقلت الصحيفة ردود الفعل الغاضبة للمواطنين حيث قال سعد عاشور، كهربائي (28 عاما) وهو يمسك الصحيفة بين يديه، "هذا ضد الإسلام، هذا ضد الديمقراطية وضد حقوقنا الإنسانية".

وقالت مها مأمون، من مركز هشام مبارك للقانون، تعليقا على تعرض الفتيات للضرب والإهانة: "ليس هذا الجيش الذي من

المفترض أن يكون حماية لنا".

وخصصت الصحيفة صفحة كاملة للواقعة وعرضت ثلاث لقطات متتالية توضح مراحل الاعتداء على الفتاة، وقد بدت في الصورة الأخيرة حمالة صدرها. مشيرة إلى أن مقطع الفيديو الذي أوضح الاعتداء على الفتاة "قد أثار موجة من الغضب يوم أمس".

واعتبرت الصحيفة أن الكشف عن حمالة صدر الفتاة يمثل "إذلالا كبيرا لأي امرأة مصرية". موضحة أن الحادثة حظيت "بتغطية واسعة."

ولفتت الصحيفة إلى أن الأحداث دفعت جريدة "الأهرام"، اليومية المملوكة للدولة، لتكتب في المانشيت الرئيسي "قلب مصر يحترق ".